وزير الرى: دراسة مطالب أهالى سيوة بإنشاء آبار جديدة بعد الانتهاء من التطوير

1

[ad_1]

202209120514311431

تفقد الدكتور هانى سويلم وزير الموارد المائية والري أعمال تطوير منظومة الرى بواحة سيوة، يرافقه اللواء خالد شعيب محافظ مطروح، والنائبة فتحية السنوسى عضو مجلس النواب، ومشايخ سيوة عددا من مواقع تنفيذ الآبار الجوفية العميقة ومحطات الرفع والخزانات وأعمال تدعيم جسور برك الصرف الزراعى ضمن جهود تطوير منظومة الرى بواحة بسيوة.


 


قال سويلم أنه بعد الإنتهاء من أعمال تطوير منظومة الرى بواحة سيوة فسوف يتم دراسة مطالب الأهالي بإنشاء آبار جديدة بعد دراسة زمام الأراضى التى تخدمها ومراعاة كافة الإشتراطات التى تضمن إستدامة الخزان الجوفى ، مع تحديد أولويات المناطق لخدمة المزيد من المزارعين ، مع ضرورة توعية وتشجيع الأهالي على التحول لإستخدام نظم الرى الحديث لترشيد إستخدام المياه وزيادة الإنتاجية المحصولية.


 


وتفقد سويلم أعمال تقوية وتعلية وتدعيم عدد من  الجسور ببركة سيوه لتقليل الأضرار الناتجة عن إرتفاع مناسيب المياه خلال السنوات الماضية والتى أثرت سلبا على بعض الأراضى الزراعية والمبانى والمنشآت السياحية الواقعة على البحيرة ، حيث بدأت المنطقة تسترد عافيتها بعد خفض منسوب المياه ببركة سيوة .


 


و تفقد سويلم الجسور المشتركة بين بركة سيوة وعدد من المصارف (ألطبو المجمع – دهيبة المجمع – المجمع الشرقي) ، بالاضافة لتفقد محطة رفع فطناس ١ وهى عبارة عن 3 وحدات لرفع مياه الصرف الزراعي من مصرف المجمع الشرقي إلى بركة سيوة.


 


كما تفقد سويلم بحيرة فطناس ، واستعرض الإجراءات التي قامت بها الوزارة لتطوير المنظومة المائية بواحة سيوة مع مراعاة الأبعاد البيئية والسياحية والاجتماعية المتعلقة ببحيرة فطناس.


 


وفى إطار خطة تطوير الواحة من خلال خلط مياه الآبار العميقة مع مياه الآبار متوسطة الملوحة بالتزامن مع غلق الآبار شديدة الملوحة .. تفقد الدكتور سويلم بئر أحمد يحيي والذى يُعد أحد الآبار الوزارية بعمق 115 مترا وينتج المياه من خزان الحجر الجيري المتشقق، بالإضافة لتفقد بئر فطناس هو عبارة عن بئر عميق بعمق 1049 مترا ويُنتج المياه من خزان الحجر الرملي النوبي ويهدف لري 312 فدانا بعد الخلط مع مياه 15 بئرا متوسط الملوحة بالتزامن مع غلق 7 آبار شديدة الملوحة.


 


وفى منطقة بركة أغورمى و تفقد سويلم بئر “خفض المنسوب” العميق والذى يستخدم في رى زمام 650 فدان يتم ريهم من خلال خلط مياه البئر مع مياه مصرف أغورمي الفرعي في خزان خلط عبر محطة رفع مكونة من 3 وحدات.


 


وأوضح حمزة منصور مقرر اللجنة الدائمة للرى والصرف الزراعى بواحة سيوة أنه تم إسترداد  نحو 40 % من المزارع التى تدهورت خلال السنوات الماضية نتيجة إرتفاع منسوب مياه الصرف الزراعى ببركة أغورمى.


 


كما تفقد خزان خلط راطي وشبكة مواسير الخلط والمراوي بشبكة ألطبو ، والذى يُعد أحد نماذج خزانات الخلط بين مياه الآبار العميقة ومياه الآبار متوسطة الملوحة القائمة حالياً ، مع توزيع مياه الخلط عبر شبكة مواسير (مراوى) لري زمام 30 فدانا.


 


كما تم تفقد بئر الكاف 1 الجاري حفرة للوصول لعمق 1000 متر للسحب من خزان الحجر الرملي النوبي، لري زمام 370 فدانا بالمنطقة الشرقية التى تعاني من ندرة المياه وتدهور نوعيتها المنتجة من الخزان السطحى (الحجر الجيري المتشقق) ، وتفقد خزان الكاف ومحطة الطاقة الشمسية الجاري تنفيذها ، حيث تبلغ سعة الخزان 2400 متر مكعب وتخدمه طلمبات لرفع مياه الصرف الزراعي المجمعة من مصارف تاتررت والإذاعة لرى زمام 100 فدان.

[ad_2]

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا لتصلك آخر الأخبار والتحديثات مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.