وزير التعليم العالى يعقد اجتماعا مع وفد جامعة ساوثهامبتون لبحث أوجه التعاون

0

[ad_1]

202209221032143214


عقد الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالى والبحث العلمى، اجتماعًا مع وفد جامعة ساوثهامبتون البريطانية، لبحث التعاون العلمى والأكاديمى المشترك، بحضور الدكتور محمد الشرقاوى معاون الوزير للتمويل والاستثمار، وذلك بمقر الوزارة بمبنى التعليم الخاص بالتجمع الخامس.


 


فى بداية اللقاء، أكد الوزير على عُمق العلاقات الثنائية بين مصر وبريطانيا، مُثمنًا زيادة التعاون بين البلدين فى مجال التعليم الجامعى، مؤكدًا ضرورة تبادل الخبرات العلمية بين الجامعات المصرية والبريطانية؛ لتعزيز الخبرات بين الجانبين.


 


وأشاد الوزير بالعلاقات بين المملكة المتحدة ومصر فى مجال تطوير التعليم العالى، مؤكدًا حرص الدولة المصرية على الاستفادة من الخبرات العالمية فى تطوير التعليم المصرى، مستعرضًا منظومة الجامعات فى مصر التى تتنوع ما بين جامعات حكومية وخاصة وأهلية وأفرع الجامعات الأجنبية، بالإضافة إلى المعاهد والأكاديميات.


 


وأضاف الوزير أن مصر تسعى دائمًا لتطوير نوعية التعليم، مع الاستفادة من الخبرات الأجنبية المتميزة، وتبادل العلوم والمعرفة، وتقليل فرص اغتراب أبنائنا الطلاب فى الخارج، خاصة مع منحهم فرصة الحصول على تعليم أجنبى والحصول أيضًا على شهادات دولية داخل بلدهم، وكذلك المُساهمة فى جذب الطلاب الوافدين من الدول المُحيطة؛ للاستفادة من توافر فُرص للتعليم الأجنبى بمصر.


 


وخلال اللقاء، بحث الوزير مع وفد جامعة ساوثهامبتون البريطانية زيادة فرص التعاون العلمى والبحثى والأكاديمى، مشيرًا إلى رؤية الوزارة فى تطوير منظومة التعليم العالى والبحث العلمى فى مصر، وتوفير فرص التعليم العالى العالمية داخل الدولة، فضلًا عن أهمية تبادل الخبرات مع الجامعات العالمية فى المجالات العلمية المتنوعة.


 


وأشار د. محمد الشرقاوى مُعاون الوزير للتمويل والاستثمار، إلى أهمية تعزيز أوجه التعاون الأكاديمى المُشترك وزيادة فرص الاستثمار فى مجال التعليم العالى بمصر، مؤكدًا اهتمام الوزارة بتعزيز الشراكات والتعاون العلمى والبحثى، وزيادة برامج التبادل الطلابى، ودعم شراكات التعليم العالى الحالية بين مصر والمملكة المُتحدة.


 


ومن جانبه، رحب وفد جامعة ساوثهامبتون البريطانية بالتعاون مع وزارة التعليم العالى، ودعم العلاقات فى المجالات العلمية والبحثية والأكاديمية المختلفة، وأشادوا بالطفرة الكبيرة التى شهدتها مصر على مستوى التعليم العالى والبحث العلمى خلال السنوات الماضية، وما تتميز به من تنوع للجامعات ودعم الشراكات مع الجامعات الدولية.


 


وحضر اللقاء من جانب جامعة ساوثهامبتون البريطانية د. أندرو إيثرتون – نائب رئيس الجامعة للعلاقات الدولية، د. ديبورا جل – نائب رئيس الجامعة للتعليم، د. بشير الوليد – كبير مستشارى نائب رئيس الجامعة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بيلار أرامو – المدير المساعد للتعليم بالجامعة.

[ad_2]

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا لتصلك آخر الأخبار والتحديثات مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.