ندوة لدعم سيدات إسنا برعاية وحدة تكافؤ الفرص بالأقصر.. صور

1

[ad_1]


نظمت وحدة تكافؤ الفرص بمحافظة الأقصر برئاسة المهندسة نورا أحمد عثمان، ندوة بجمعية تنمية المجتمع بقرية العضايمة بمركز ومدينة إسنا، وجاءت الندوة تحت عنوان “المرأة والمجتمع” وفى إطار أنشطتها الميدانية فى المراكز والقرى، وذلك فى إطار توجيهات المستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر، بضرورة انتشار أنشطة الوحدات فى قرى ونجوع المحافظة والوصول للمواطنين، والاستماع لأفكارهم البناءة والتي تصب فى مصلحة الوطن وتدعم زيادة الإنتاجية.


وتحدثت مدير وحدة تكافؤ الفرص عن أهمية التمكين الاقتصادي والثقافي والسياسي والاجتماعي للمرأة وكذا أهمية المشاركة الإيجابية في الأحداث المجتمعية، وذلك لإحداث تغيير إيجابي وعمل نهضة فى تربية وتعليم ابنائهم وتعزيز ثقافة الانتماء للوطن والنهوض به ، وذلك بحضور العشرات من سيدات ورجال القرية الذين شاركوا بفاعلية فى الندوة، حيث حضر اللقاء صالح عبد الكريم رئيس مجلس قروي قرية كومير، والعمدة ضياء البتيتى وإبراهيم أحمد ممثل فئة ذوى الهمم، وأحمد أبو عدبة ممثل عن المجتمع المدنى.


فيما نفذت وحدة تكافؤ الفرص بديوان عام محافظة الأقصر، عدد من اللقاءات التعريفية عن الشمول المالي والتحول الرقمي بقرى حياة كريمة بمركزي إسنا وأرمنت، وذلك استكمالا لمبادرة التثقيف بالشمول المالي، وتحت رعاية المستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر.


ومن جانبها، أوضحت نورا أحمد عثمان مدير وحدة تكافؤ الفرص بديوان عام محافظة الأقصر، أن المبادرة تأتي في إطار جهود الدولة في تحقيق الشمول المالي ونشر الثقافة المالية لكافة فئات المجتمع وتنفيذاً لخطة الدولة في التحول الرقمي، مشيرة إلى أن المبادرة مرت بالعديد من المراحل، لافتة إلى أن المبادرة شملت قرى الكيمان وأصفون والدير والشغب بمركز إسنا وقرى مركز أرمنت.

دعم السيدات خلال فعاليات الندوة بقرية العضايمة
دعم السيدات خلال فعاليات الندوة بقرية العضايمة


 

وحدة تكافؤ الفرص بالأقصر تنظم ندوة بعنوان المرأة والمجتمع
وحدة تكافؤ الفرص بالأقصر تنظم ندوة بعنوان المرأة والمجتمع


 

ندوة بعنوان المرأة والمجتمع لدعم سيدات إسنا
ندوة بعنوان المرأة والمجتمع لدعم سيدات إسنا


 

[ad_2]

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا لتصلك آخر الأخبار والتحديثات مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.