مياه القناة: حملات مكبرة على سارقي مياه الشرب بالسويس والإسماعيلية وبورسعيد

1

[ad_1]

202209230214211421


أعلن اللواء عبد الحميد عصمت، رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب والصرف الصحى بمحافظات القناة، اليوم الجمعة، أننا مستمرون في الحملات المكبرة طول لـ 24 ساعة، وذلك لرفع وصلات الخلسه والتي يلجأ إليها البعض لسرقة مياه الشرب، وري الأراضي الزراعية والتهرب من سداد مستحقات الدولة، بإقليم القناة ” السويس، والإسماعيلية، وبورسعيد”.


 


وقال اللواء عبد الحميد عصمت، إن تلك التعديات علي خطوط وشبكات مياه الشرب تؤثر بشكل كبير على انتظام وجودة الخدمة المقدمة للمواطنين، لافتا إلى أن تلك الحملات لإزالة التعديات تتم بشكل منتظم عن طريق الإدارة العامة للرقابة والمتابعة والتفتيش بالشركة، وتساهم فى توفير خدمة مياه الشرب والصرف الصحى لجموع المواطنين على مستوى إقليم القناة.


 


وأكد اللواء عبد الحميد عصمت، أن الحملات المكبرة تستهدف أيضاً ورش غسيل وتشحيم السيارات التي تستخدم مياه الشرب في غسيل السيارات، بالإضافة إلى التفتيش على المشتركين لفحص عدادات المياه وتحصيل المتأخرات ورفع الوصلات الخلسة، والتي يلجأ إليها البعض لسرقة مياه الشرب، وذلك هروبًا من اتباع الإجراءات القانونية للتوصيل، والمستفيدين من خدمة الصرف الصحي دون سداد مستحقات الشركة.


 


وأضاف اللواء عصمت، أنه يتم ضبط المتهربين من اتباع الإجراءات القانونية لتوصيل خدمة مياه الشرب، أو الاستفادة من خدمة الصرف الصحي، دون سداد مستحقات الشركة، في محافظات إقليم القناة ” السويس، والإسماعيلية، وبورسعيد”، وذلك بهدف تحقيق التوزيع العادل للمنتفعين من الخدمات في إطار حرص الدولة على توفير النفقات ومنع السرقة، وإصلاح النظام الهيكلي لمنظومة مياه الشرب.


 


وأشار اللواء عبد الحميد عصمت، أن تلك المخالفات تستنزف موارد الشركة وتحرم مواطنين آخرين من حصولهم على الخدمات، وأن الشركة ستستمر في مواجهة تلك الممارسات تطبيقًا لمبدأ العدالة في حصول المشتركين على جميع الخدمات بصورة قانونية، وحتى تستطيع شركة مياه القناة القيام بدورها على النحو الأمثل من أعمال الصيانة والتشغيل ورفع معدلات الجودة لتقديم خدمات متميزة وفضل للمواطنين.


 


 

[ad_2]

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا لتصلك آخر الأخبار والتحديثات مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.