مكتب كويكا الكورى و”القومي للمرأة” يتعاونان لتمكين النساء والازدهار معا

0

[ad_1]

2022091102080585


 


استضاف مكتب الوكالة الكورية للتعاون الكوري (كويكا) بمصر، والمجلس القومي للمرأة، الندوة السنوية لتبادل المعرفة بعنوان “تمكين المرأة، والازدهار معًا” في 8 سبتمبر 2022. 


 


ووفقا لبيان من سفارة كوريا الجنوبية بالقاهرة اليوم، تمثل ندوة تبادل المعرفة التي يقيمها المكتب كل عام تجمعًا لنقاش السياسات العامة، حيث يشارك صانعو السياسات والمسئولون الحكوميون معرفتهم وخبراتهم أمام إدارتهم المختصة.


 


وقال البيان إن هؤلاء المسئولون الحكوميون هم خريجو برامج كويكا (سيات)، التي تقدم برامج تدريبية متعددة السنوات بالإضافة إلى برامج الماجستير في مختلف القطاعات. ندوة هذا العام أصبحت أكثر خصوصية بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة. وتعد هذه النسخة الخاصة من الندوة مع المجلس القومي للمرأة بمثابة السنة الختامية للبرنامج التدريبي، حيث اختتمت الإنجازات والتعليقات الخاصة بخطط العمل السابقة بالإذافة إلى الدروس المستفادة، مما أسهم في بناء القدرات على المستوى المؤسسي.


وحضر هذه الندوة السفير هونج جين ووك سفير كوريا الجنوبية بالقاهرة، الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجل القومي للمرأة، السفير حاتم حسوبة نائب مساعد ووزير الخارجية المصرية، ووكيم جين يونج المدير الإقليمي لمكتب كويكا مصر. 


 


وأوضح البيان أن الوكالة الكورية للتعاون الدولي (كويكا) هي وكالة حكومية كورية تابعة لوزارة الخارجية ومسئولة عن لتنفيذ برامج المساعدات الإنمائية والمنح. تهدف كويكا إلى مكافحة الفقر ودعم النمو الاجتماعي والاقتصادي المستدام في البلدان النامية حول العالم.


 


رحبت الدكتورة مايا مرسي بالحضور “أود أن اعبر عن شكري للجهود الصادقة التي تبذلها الحكومة الكورية لتعاونها مع المجلس القومي للمرأة في تقديم البرنامج التدريبي لمسؤولي المجلس القومي للمرأة على مدى السنوات الثلاث الماضية، حيث ساهم في خلق نوع جديد وفريد من العلاقات المصرية الكورية.”


واختتمت حديثها قائلة: “يعود هذا النوع من الشراكات بالمنفعة المتبادلة للجميع، حتى يمكننا جميعًا أن نكون مستعدين للملفات الجديدة التي يتم طرحها عالميًا، حيث نستمد منها ما يناسب ثقافتنا ومجتمعاتنا. ومن خلال ذلك، يمكننا أن نتعرف على المصطلحات الجديدة واستخدامها بشكل احترافي. فكلما زادت معرفتنا بالجوانب الفنية، زادت قدراتنا على إجراء المناقشات.”


ومن جانبه قال السفير الكوري:”أود أن أسلط الضوء على أهمية العلاقة التاريخية بين كوريا ومصر، خاصة في المجالين الثقافي والإنمائي.”


وأضاف: “مازال هناك طريق طويل أما كوريا ومصر فيما يتعلق بمجال تمكين المرأة. مع ذلك، آمل أن تكون ندوة اليوم فرصة لكلا البلدين للتعلم من بعضهما البعض، حتى نتمكن من تحقيق نمو أكبر في شراكتنا في القترة المقبلة.” 


تضنمت الندوة عروضًا ملهمة قدمها أربعة من مسؤولي المجلي القومي للمرأة الذين شاركوا في برامج المنح الدراسية لدرجة الماجستير والبرنامج التدريبي ومدته ثلاث سنوات. وناقشت العروض عدة مواضيع من بينها برنامج الشمول المالي، التمكين الاقتصادي للمرأة، المشروع الوطني لتنمية الأسرة، والقوانين والتشريعات الوطنية المتعلقة بالعنف ضد المرأة. 


وأبرز السفير حاتم حسوبة في حديثه قائلًا: “لقد حققت الحكومتان الكورية والمصرية الكثير في مجال تمكين المرأة. ويمكننا رؤية طفرة حقيقية الآن في التنمية الاقتصادية والثقافية.” 


وأكد: “عندما نتحدث عن تمكين المرأة، علينا أن نذكر أنه في خلال التاريخ المصري القديم قد شغلت المرأة مناصب قيادية هامة. ولكن عندما نتحدث عن هذه القضية في الوقت الراهن، فإننا نسعى إلى تحقيق تمكين المرأة لمتطلبات العصر الحديث.” 


قالت السيدة كيم جين يونج، المدير الإقليمي لمكتب كويكا مصر:” لقد شاهدت القوة المتزايدة لجمع ونشر المعرفة، والأثر المتزايد لتلك المعرفة المشتركة في إحراز تقدم لتحقيق تمكين المرأة والمساواة بين الجنسين من خلال مناصرين المساواة بين الجنسين. 


ذكرت السيدة أنجي الياماني، مديرة البرنامج الوطني للشمول المالي, وهي واحدة من خمس خريجين من المجلس من برنامج منح الماجستير في كويكا “كان من الرائع أن تتاح لي الفرصة لمشاركة تجربتي في كوريا، وبرنامج المجلس القومي للمرأة.” كما قدمت عرضًا عن برنامج الشمول المالي للمجلس (مشروع مجموعات الادخار والإقراض الرقمي).


 تم تنفيذ برنامج تدريبي عن “تنمية القدرات في مجال الإدارة المراعية لاعتبارات النوع الاجتماعي” من عام 2020 إلى عام 2022 على التوالي، والذي استهدف 72 متدربًا من المجلس القومي للمرأة تم من خلاله التدريب رفع الوعي بقضايا المرأة للعاملين في المجلس. طوال فترة التدريب، وضع المشاركين خطط عمل حول موضوعات الأنشطة الاقتصادية للمرأة، والقضاء على ختان الإناث وقضايا العنف ضد المرأة.


وفي الوقت نفسه ، تتعاون الوكالة الكورية للتعاون الدولي أيضًا مع المجلس القومي للمرأة في تنفيذ مشاريع للعنف ضد المرأة والتمكين الاقتصادي للمرأة مع وكالتين من وكالات الأمم المتحدة ، صندوق الأمم المتحدة للسكان وهيئة الأمم المتحدة للمرأة. برنامج نورا الذي انطلق تحت رعاية السيدة انتصار السيسي، وهو أحد جهود كويكا لدعم أنشطة المجلس القومي للمرأة من خلال صندوق الأمم المتحدة للسكان.


ستواصل الحكومة الكورية العمل مع المجلس القومي للمرأة والحكومة المصرية من خلال مكتب كويكا لتوسيع نطاق الشراكة والتنمية.


 


 

[ad_2]

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا لتصلك آخر الأخبار والتحديثات مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.