مطار هيثرو يلغى الرحلات الجوية فوق لندن أثناء موكب نعش الملكة

0

[ad_1]

202207030155135513


ألغى مطار هيثرو رحلات جوية فوق لندن حتى لا تزعج موكب نعش الملكة اليوم، وحسب ما نشر موقع الديلي ميل قال مطار غرب لندن في بيان إنه “احتراما لفترة الحداد سيجري تعديلات مناسبة على عملياتنا”.


وتشمل هذه الرحلات الجوية التي تم تعطيلها بين الساعة 1.50 و 3.40 مساءً اليوم، لضمان الصمت فوق وسط لندن، بينما ينتقل الموكب الاحتفالي من قصر باكنجهام إلى قاعة وستمنستر.


وألغت الخطوط الجوية البريطانية 16 رحلة قصيرة المدى بسبب قيود المجال الجوي، ومن المتوقع إلغاء المزيد من الرحلات الجوية خلال جنازة الملكة يوم الاثنين، وقال مطار هيثرو: “سيتم إخطار الركاب مباشرة من قبل شركات الطيران الخاصة بهم بأي تغييرات في الرحلات الجوية.


ويتوقع المزيد من التغييرات على عملية مطار هيثرو يوم الاثنين 19 سبتمبر ، حيث من المقرر أن تتم جنازة صاحبة الجلالة.


كما فرضت هيئة الطيران المدني قيودًا على المجال الجوي فوق وسط لندن تحظر الطائرات بما في ذلك الطائرات بدون طيار التي تحلق على ارتفاع أقل من 2500 قدم بين 9 و 19 سبتمبر.


وسينحى الأمير وليام والأمير هارى نزاعهما جانباً ويدعمان والدهما الملك تشارلز الثالث بالسير معه خلف نعش الملكة إليزابيث، بينما يغادر قصر باكنجهام  للمرة الأخيرة اليوم.


وأمضى جثمان الملكة اليزابيث الليلة الأخيرة فى غرفة القوس بمنزلها فى لندن قبل أن يتم نقلها على متن عربة بندقية إلى قاعة وستمنستر – قلب البرلمان القديم – حيث ستبقى فى الولاية لمدة أربعة أيام حتى جنازتها يوم الاثنين، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية. 


ومن المتوقع أن يصطف أكثر من مليون شخص في وسط لندن لمدة تصل إلى 35 ساعة للمشي بجوار تابوتها – لكن الخبراء يعتقدون أن 400 ألف فقط سيصطفون بالداخل مما يعني أن 600 ألف شخص سيصابون بخيبة أمل.


وصلت الملكة إلى قصر باكنجهام الليلة الماضية وسط بكاء وهتافات الحشود الهائلة التى وقفت تحت المطر الغزير للترحيب بجثمانها بعد وفاتها في بالمورال الخميس الماضي.


كان الطريق من RAF Northolt إلى القصر ممتلئًا. كانت هناك موجة من الأضواء حيث رفع الكثيرون هواتفهم المحمولة في الهواء لتصوير الجثمان أثناء مرورها.


في الساعة 2.22 ظهرًا بالضبط، سيتم وضع نعش الملكة على عربة مدفع ويقود موكبًا في مركز تجاري مزدحم، على طول وايتهول ثم إلى ساحة البرلمان قبل دخول قصر وستمنستر يليه ابنها، الملك الجديد، والأبناء والأحفاد.


قاعة وستمنستر التي يبلغ عمرها ما يقرب من 1000 عام هى المكان الذى كان والدها الملك جورج السادس يرقد فيه فى عام 1952، حيث سيوضع التابوت المغلق للملكة إليزابيث على منصة مرتفعة مغطاة بالمعيار الملكي مع وضع الجرم السماوي والصولجان في الأعلى.


 


 

[ad_2]

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا لتصلك آخر الأخبار والتحديثات مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.