مصر تنجح فى القضاء على فيروس سى قبل نهاية المدة المحددة له بـ10 سنوات

0




انطلقت مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى للقضاء على فيروس سى فى أكتوبر 2018 من خلال حملة قومية للكشف المبكر عن الإصابة بفيروس الالتهاب الكبدى (سى) والأمراض غير السارية (السكرى وارتفاع ضغط الدم والسمنة).


 


ونجحت الحملة فى فحص 80 مليون مواطن مصرى للكشف عن فيروس سى وأمراض السكر وارتفاع ضغط الدم والسمنة وتقديم خدمة المتابعة والتقييم والعلاج من خلال مراكز العلاج بمختلف المحافظات.


 


وحالياً مصر فى طريقها للحصول على الإشهاد الدولى للخلو من الفيروسات الكبدية، بعدما كانت من الدول الأعلى عالميًا فى انتشار فيروس سى بين المواطنين.


 


وكان إجمالى تكلفة المبادرة للقضاء على فيروس سى والكشف المبكر عن الأمراض غير السارية حوالى 4 مليارات جنيه، من بينهم 2.5 مليارات جنيه تكلفة المسح و1.5 مليار جنيه تكلفة العلاج.


 


كما ساهمت المبادرة فى إعفاء الدولة من تحمل تكلفة علاج فيروس سى ومضاعفاته التى تصل سنويا إلى 64 مليارات جنيه من خلال الكشف المبكر عن المرض وعلاجه.


 


من البداية كان هدف مصر هو ضرورة توفير الدواء لأى مريض فيروس سى وإتاحة التحاليل والكشف بالمجان.


 


وكانت أبرز المشاكل التى كانت تواجه اللجنة أن هناك عددا كبيرا من المصابين بفيروس سى لا يعلمون بإصابتهم، لذا بدأت مصر فى وضع خطط جديدة للتعامل مع الأمر، شهدت إجراء فحص شامل لكل المصريين، بهدف الوصول للمرضى المجهولين الذين لا يعلمون بإصابتهم.


 


واعتمدت وزارة الصحة المصرية على قاعدة البيانات الموجودة ونحو 5 آلاف وحدة صحية موجودة بأنحاء الجمهورية بهدف معرفة من يملك أجساما مضادة لفيروس سى، كونه معرضا للإصابة بالمرض.


 


ونجح برنامج “100 مليون صحة” فى علاج مليون ونصف المليون مصاب بجانب مليونين آخرين اكتشفت إصابتهم قبل بداية تطبيق هذا البرنامج.


 


جدير بالذكر أن مصر أصبحت أول دولة على مستوى العالم تصل للهدف الذى وضعته منظمة الصحة العالمية للقضاء على الفيروسات الكبدية بحلول 2030، وقبل المدة المحددة بـ10 سنوات.


 

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا لتصلك آخر الأخبار والتحديثات مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.