مستوطنون إسرائيليون يهاجمون منازل الفلسطينيين في محافظة نابلس

1




هاجم مستوطنون إسرائيليون، الليلة، منزلا وحطموا نوافذه، في بلدة “بيت فوريك” شرق محافظة “نابلس” الواقعة شمال الضفة الغربية المحتلة.


وهاجم المستوطنون المنزل الواقع في منطقة “السهل” شمال البلدة، وحطموا زجاج سيارة بالمكان، وأطلقوا قنابل الغاز المسيل للدموع صوب المواطنين في البلدة.


واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي شابًا من مُخيم “جنين” الواقع إلى الشمال من “نابلس”، لدى مروره بحاجز عسكري.


وألقى فلسطينيون قنبلة حارقة على سيارة شمال مُستوطنة “عوفرا” شرق رام الله، فيما قال سكان من بلدة “سلواد” الواقعة شمال شرق رام الله إن هناك طائرات استطلاع “زنانة” تحلق في أجواء البلدة، التي شهدت اعتداءات من قبل المستوطنين على سكانها على مدار الأيام القليلة الماضية.


وقالت وسائل إعلام عبرية إن هناك شكوك حول عملية تسلل في مستوطنة “هار جيلو” جنوب القدس، مُشيرة إلى أنه يتم تفتيش المنطقة للبحث عن مشتبه بهم.


وأضافت وسائل الإعلام أن مستوطنين شاهدوا شخصين يرتديان الزي الأسود ومع أحدهم بندقية من طراز إم-16.


وأبلغ سكان مناطق مختلفة في محافظات جنين وطوباس ونابلس الشمالية عن سماع صوت طائرات استطلاع “زنانة”، وتحدث بعضهم عن تحليق طائرة “مروحية” على ارتفاع منخفض في مدينة “جنين“.


 

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا لتصلك آخر الأخبار والتحديثات مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.