مجلس الوحدة الاقتصادية بجامعة الدول العربية يقترح إنشاء مركز للابتكارات البيئية

1

[ad_1]


شارك يوسف بن حاتم البلوشى نائب رئيس الجهاز العربى للتسويق التابع لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية بجامعة الدول العربية وعضو مجلس أمناء المحكمة العربية للتحكيم بجامعة الدول العربية، والدكتور عبد الخالق محمد رئيس المنتديات الخليجية العربية فى فعاليات المؤتمر العربى الأول للمناخ والتنمية المستدامة تحت شعار ” الأخضر.. حياة”، الذى تنظمه المحكمة العربية للتحكيم برئاسة المستشار عبد الوهاب عبد الرازق رئيس مجلس الشيوخ ورئيس مجلس أمناء المحكمة العربية للتحكيم رئاسة المستشار عبد الوهاب عبد الرازق رئيس مجلس الشيوخ ورئيس مجلس أمناء المحكمة العربية للتحكيم، بحضور الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى والمستشار عمر مروان وزير العدل والمستشار علاء الدين فؤاد وزير شؤون المجالس النيابية والسيد القصر وزير الزراعة واستصلاح الأراضى الزراعية واللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية والسفير محمدى أحمد النى أمين عام مجلس الوحدة الاقتصادية العربية بجامعة الدول العربية والدكتور أحمد أبو اليزيد رئيس المجلس الاستشارى لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية بجامعة الدول العربية ورئيس شركة الدلتا بوزارة التموين، والوزارات المعنية وبعض المحافظين ولفيف من الشخصيات العربية وأعضاء مجلسى النواب والشيوخ.


واقترح الشيخ يوسف بن حاتم البلوشى نائب رئيس الجهاز العربى للتسويق التابع لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية بجامعة الدول العربية وعضو مجلس أمناء المحكمة العربية للتحكيم بجامعة الدول العربية، خلال فعاليات المؤتمر بإنشاء مركز للابتكارات البيئية لتخريج كوادر على مستوى الدول العربية لديها مهارات فى القضايا البيئية، الأمر الذى سيساهم فى تخريج كوادر مؤهلة للعمل فى هذا المجالات.


وأكد الدكتور عبد الخالق محمد رئيس المنتديات الخليجية العربية على ضرورة الاهتمام بالتعليم والوعى البيئى على مستوى الجامعات والمدارس بالدول العربية بهدف تنمية الطلاب وخلق جيل جديد لديه المعرفة الكاملة عن الوعى البيئى ودراسة التقنيات الحديثة الخاصة بمجابهة التغيرات البيئية وكذلك تأسيس نظم مستدامة لخدمة الشعوب العربية.


كان المستشار عبد الوهاب عبد الرازق رئيس مجلس الشيوخ ورئيس مجلس أمناء المحكمة العربية للتحكيم قد ألقى الكلمة الافتتاحية للمؤتمر الأول للمناخ والتنمية المستدامة ” الأخضر حياة ” مشيرا إلى أن التغيرات المناخية فرضت عَلى العالم تحديات كبيرة وأن مصر من أكثر الدول تأثرا لكنها أقل الدول فى الانبعاثات، وذلك نتيجة اتخاذ خطوات استباقية من خلال المجتمع المدنى، بالتعاون مع المؤسسات المعنية، كما حظيت قضية التغيرات المناخية اهتماما كبيرا من الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية والذى دائما يدعم العمل العربى المشترك.


ويذكر أن الدكتور أحمد أبو اليزيد رئيس المجلس الاستشارى لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية بجامعة الدول العربية ورئيس شركة الدلتا للسكر بوزارة التموين كان قد أشار إلى أن قضية التغيرات المناخية لم تعد مجرد أفكار سوف تحدث وإنما أصبحت قضية تواجهها غالبية الدول وأن أساس هذه التغيرات إما أنها طبيعية أو حدوث تدخل من البشر، وأنه بالرغم بان تغير المناخ هو مصدر قلق للجميع، وخاصة فى البلدان النامية، إلا أن الانبعاثات من مصر تمثل حوالى 0.6٪ فقط ومع ذلك تولى القيادة السياسية اهتماما كبيرا بقضية التغيرات المناخية، لافتا إلى أن مصر من أول الدول التى اتخذت خطوات استباقية لمواجهة التغيرات المناخية تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية وتم إطلاق مشروع زراعة 100ألف فدان صوب زراعة محمية كذلك العديد من المشروعات التى تساعد فى الحفاظ عَلى البيئة.


 

PHOTO-2022-09-18-21-24-15
 

PHOTO-2022-09-18-21-24-16
 


 

[ad_2]

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا لتصلك آخر الأخبار والتحديثات مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.