مجلة نور تكرم الأطفال الفائزين بمسابقتى القراءة والرسم بمنظمة خريجى الأزهر

0

[ad_1]

20220922020045045


احتفلت مجلة نور للأطفال، الصادرة عن المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، بفوز الطلاب المشاركين بالمسابقات الخاصة بها، والتي أعلنت عنها من قبل ضمن المشروع الوطني للقراءة، باعتباره مشروعا ثقافيا نموذجيا مستداما لعام 2030.


 


تم تكريم الثلاث مراكز الأولى بمسابقة القراءة بعنوان”أجمل ما قرأت”، والتي تقدم من خلالها الأطفال بعمل ملخصات لأفضل كتب قرأها الأطفال، موضحا فيها موضوع الكتب وأهم ما تمت الاستفادة منه، وقد عرضت الملخصات على لجنة متخصصة من كبار الكتاب لتحديد أفضل ثلاث ملخصات، وأسفرت النتائج عن فوز المراكز الأولى الثلاث، فاز بها الآتي أسماؤهم:


 


المركز الأول: سلمى عبدالمطلب، 10 سنوات، عن تلخيص كتاب “السفن” للكاتب جين بينجام.


المركز الثاني: يوسف عمرو، 10 سنوات، عن تلخيص كتاب “حكايات أخلاقية” للكاتب أسامة قطب.


المركز الثالث: بسملة سامر خليفة، 16 سنة، عن تلخيص كتب  “نادي الـ5 صباحا” للكاتب روبن شارما.


 


وقد تم تكريم الفائزين المشاركين بمسابقة الرسم عن موضوعات فنية، تحت عنوان “مصرالحديثة بعيون أولادها”،  التي من خلالها عبر الأطفال المشاركون عن مشروعات مصر الحديثة العملاقة مثل شبكات الطرق، المزارع السمكية، استزراع المليون فدان، قناة السويس الجديدة، تجميل وسط القاهرة، وقد أفرزت الأعمال عن طريق لجنة فنية متخصصة وأسفرت نتائج الفرز عن فوز الثلاث مراكز الأولى للرسومات المقدمة، فاز بها الآتي أسماؤهم:


 


الطالب أحمد مدحت حسني، 13 سنة.


الطالبة شهد أحمد محمد، 15 سنة.


الطالبة كنزي ماجد الدكروري، 9 سنوات. 


 


قال أسامة ياسين – نائب رئيس مجلس إدارة المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، للأطفال الفائزين بالمسابقات: “نحن في غاية الفخر والسعادة بكم والامتنان لمواهبكم الرائعة، وإن الاحتفال بكم اليوم من قبل المنظمة ومجلة نور والقائمين عليها يوضح رغبتنا الواسعة في احتضان مواهبكم وتشجيعكم للاستمرار في تنميتها وممارستها بما يؤهلكم لأن تصبحوا قادة رأي ومبدعين في المستقبل، وأتمنى دوام حرصكم للتواصل مع مجلة نور ومتابعة أنشطتها للاستفادة منها”.


 


ومن جانبها أكدت الدكتور نهى عباس – رئيس تحرير مجلة نور، خلال اللقاء على اهتمام القائمين بالعمل فى المجلة لاحتواء مواهب الاطفال وتنميتها وتشجيعهم على الاستمرار والعمل على إبرازها من خلال تلك الأنشطة والمسابقات إيمانا بأهمية دعم الأطفال، وخلق عالم لهم يلبي احتياجاتهم، فضلا عن أن مجلة نور تسعى للانتشار بين أطفال الجمهورية والوطن العربي؛ لنشر قيم التسامح والأخلاق وعدم العنصرية والتفرقة بين أفراد الوطن الواحد. 


 


كما نوهت الدكتور نهى، عن ضرورة استمرار الأطفال لمتابعة المجلة وإصداراتها للاستفادة من محتواها التثقيفي التنويري، وتعزيز قيمة المشاركة الفنية والثقافية، من خلال هذه الأنشطة المميزة التي تعلن على موقعها الرسمي على الإنترنت وصفحتها على الفيس بوك.


 


وأشار عبدالمنعم حسين – نائب رئيس تحرير مجلة نور، إلى أن الأمل في هؤلاء النبتة المتميزة من الأطفال الذين يحرصون على ممارسة مواهبهم المميزة والتي تثبت للجميع أن بلادنا مليئة بالطاقات الإيجابية والفنية المبدعة وكل ما تحتاجه هو الإيمان بها ودعمها وتشجيعها.


 


كما أوضح، أن هذه المسابقات والفعاليات تأتي ضمن المشروع الوطني للقراءة، الذي بدأ في عامه الأول في مارس 2020؛ بهدف تنمية الوعي بأهمية القراءة وتمكين الأجيال من مفاتيح الابتكار ودعم قيمهم الوطنية والإنسانية، كما يسهم المشروع في تصدر شبابنا وأطفالنا ثقافيا من خلال إثراء البيئة.


 


 

[ad_2]

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا لتصلك آخر الأخبار والتحديثات مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.