ليز تراس تصف تهديدات بوتين النووية بـ”علامة يأس”.. وتؤكد: سندعم أوكرانيا

0

[ad_1]

2022090608040747


رفضت ليز تراس رئيسة وزراء بريطانيا تحذير الرئيس الروسى فلاديمير بوتين من أن روسيا ستستخدم كل الوسائل المتاحة لحماية نفسها، محذرة فى خطاب الأمم المتحدة: “هذا لن ينجح”.


 


بحسب صحيفة الجارديان، حثت رئيسة الوزراء البريطانية الجديدة خلال كلمتها أمام الأمم المتحدة فى نيويورك بعد ساعات من خطاب افتراضى للرئيس الأوكرانى، فولوديمير زيلينسكى، قادة العالم على عدم “التوقف” عن التعامل مع بوتين على الرغم من المخاوف المحلية بشأن ارتفاع أسعار الطاقة.


 


وقالت: “للمرة الأولى فى تاريخ هذا المجلس، نجتمع خلال حرب عدوانية واسعة النطاق فى أوروبا والدول الاستبدادية تقوض الاستقرار والأمن فى جميع أنحاء العالم. تدخل الجغرافيا السياسية حقبة جديدة – تتطلب من أولئك الذين يؤمنون بالمبادئ التأسيسية للأمم المتحدة أن يقفوا ويُحسبوا “.


 


وقالت عن خطاب الرئيس الروسي: “هذا الصباح رأينا بوتين يحاول تبرير إخفاقاته الكارثية. إنه يضاعف من قوته بإرسال المزيد من جنود الاحتياط إلى مصير رهيب. إنه يحاول يائسًا أن يطالب بعباءة الديمقراطية لنظام خالٍ من حقوق الإنسان أو الحريات. وهو يقدم المزيد من الادعاءات الزائفة والتهديدات الصارخة. هذا لن يعمل.”


 


كما استخدمت تراس خطابها لتسليط الضوء على الصراع المستمر، مع الأمن الاقتصادى فى قلبه، بين الديمقراطيات والأنظمة الاستبدادية. وقالت: “ما لم تقدم المجتمعات الديمقراطية الاقتصاد والأمن الذى يتوقعه مواطنونا، فسوف نتخلف عن الركب نحن بحاجة إلى الاستمرار فى تحسين وتجديد ما نقوم به للعصر الجديد، وإثبات أن الديمقراطية تحقق النجاح.”


 


كما تعهدت رئيسة الوزراء البريطانى بمواصلة أو زيادة الدعم العسكرى لأوكرانيا طالما تطلب الأمر.


 


فى وقت سابق، فى بيان مشترك مع رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، أشارت تراس إلى أن التعبئة العسكرية الروسية، مع 300 ألف من جنود الاحتياط الذين سيتم استدعاءهم فى الوقت الذى يحاول فيه الكرملين استعادة الأرض فى مواجهة هجوم مضاد من قبل القوات الأوكرانية، كان “بيان ضعف ويائس”.

[ad_2]

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا لتصلك آخر الأخبار والتحديثات مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.