كيف تساعد التمارين الرياضية كبار السن ومرضى القلب

0

[ad_1]


ينصح دائما بممارسة التمارين الرياضية فى أى عمر سواء للأطفال أو الشباب أو حتى كبار السن، فمع التقدم فى العمر تزداد أهمية تمارين التمدد والمرونة، حيث يبدأ نطاق الحركة فى الانخفاض، ومع ذلك يمكن دمج تمارين الإطالة والمرونة في روتين التمرين في أي عمر.


وحسب ما ذكره موقع spineuniverse يمكن أن يؤدى تدريب المرونة إلى تحسين الحركة والتوازنة والاستقرار، وكل ذلك يمكن أن يساعدك في تجنب آلام الظهر والرقبة، ويمكن أن تساعدك فصول تدريب المرونة واليوجا والبيلاتس فى تحسين أسلوب التمدد والمساهمة في المرونة على المدى الطويل.


 


تدريب الأثقال وتقوية الجسم لآلام الظهر


قد تعتقد أن التمارين الشاقة وتدريبات القوة من المرجح أن تسبب إصابة فى الظهر أكثر من منعها، لكن تدريب عضلات ظهرك وعضلاتك الأساسية يمكن أن يحسن بشكل كبير الوظيفة وصحة العمود الفقرى، بشكل عام من ناحية أخرى، مع ضعف عضلات الظهر والبطن، فمن المرجح أن تواجه إصابة إجهاد فى الظهر.


للحصول على أفضل النتائج ستحتاج إلى الجمع بين رفع الأثقال وتمارين التقوية التى تستخدم وزن جسمك كمقاومة للحفاظ على صحة الظهر والرقبة تأكد من تغيير التدريبات الخاصة بك، ولا تهمل عضلات الجذع مثل المائل الخارجي وعضلات البطن المستعرضة.


 


تمرين القلب والأوعية الدموية


تمارين القلب والأوعية الدموية لها العديد من الفوائد الصحية، وهي جزء أساسي من روتين تمرين شامل، تتمثل إحدى الفوائد الرئيسية للتمارين القلبية الوعائية فى قدرتها على المساعدة في إنقاص الوزن.


تضع زيادة الوزن أو السمنة ضغطًا إضافيًا على ظهرك ويمكن أن تؤدى إلى تفاقم حالات العمود الفقرى، لذا فإن التخلص من بعض الأرطال الزائدة مع القليل من المساعدة من نشاط القلب والأوعية الدموية يمكن أن يعني أشياء رائعة لظهرك وعمودك الفقري.


 


التمرين والشيخوخة


ممارسة الرياضة مهمة فى جميع الأعمار، لكنها مهمة بشكل خاص مع تقدمنا فى العمر، فقدان الوظيفة ونطاق الحركة والمرونة كلها جزء من عملية الشيخوخة الطبيعية، لكن الحفاظ على برنامج تمرين صحى يمكن أن يبطئ من هذه التدهور.


202203280125232523

[ad_2]

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا لتصلك آخر الأخبار والتحديثات مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.