كواليس غرفة الملابس.. حازم إمام يروى لحظات حسم التتويج بدورى “سيد عبد النعيم”

0

[ad_1]

2022062305090292


تشهد دائما غرفة خلع ملابس الأندية العديد من الكواليس التى يتم الكشف عن بعضها، فيما يتبقّى الكثير منها بمثابة أسرار لا يعلم عنها أحد شيئاً، وغالباً ما يكون لهذه الكواليس دور كبير فى العديد من القرارات المهمة التى قد تؤثر فى مستقبل بعض اللاعبين، لأن غرفة ملابس الفرق تُعد “المطبخ” الذى تخرج منه الشرارة الأولى لقرارات مهمة وتعليمات قوية ويكون لها دور كذلك فى تحقيق الانتصارات والصعود إلى منّصة التتويج، كما يكون لها دور كذلك فى استقبال الهزائم وخسارة البطولات، كما تشهد غرفة الملابس مناقشات صاخبة أحياناً ووصلات هزار أحيانا أخرى، لذا سنقدم فى سياق التقرير التالى كواليس بعض ما يحدث فى غرف الملابس بالكرة المصرية.


 


وفى حديث سابق لحازم إمام، نجم الزمالك السابق وعضو مجلس إدارة اتحاد الكرة الحالى، تحدث خلاله عن ذكريات بطولة الدورى الممتاز موسم “2002-2003” التى تعد الأغلى فى تاريخ القلعة البيضاء والمعروف باسم “دورى سيد عبد النعيم”، حيث كان المارد الأحمر متصدرا بطولة الدورى حتى الأسبوع الأخير برصيد 66 نقطة، ويسير بخطى ثابتة نحو التتويج ببطولة الدورى، وكان يحتاج للفوز بالمباراة الأخيرة أمام نادى إنبى الفريق الصاعد حديثًا للبطولة، إلا أن إنبى كان يُجهز مفاجأة غير متوقعة قلبت كل الموازين فى اللحظات الأخيرة، حينما فاز على أبناء قلعة الجزيرة بهدف دون رد، ليحول هذا الفوز وجهة بطولة الدورى من الجزيرة إلى ميت عقبة، وتمكن الزمالك فى نفس التوقيت من الفوز على الإسماعيلى باستاد القاهرة، لتتوج القلعة البيضاء ببطولة الدورى هذا الموسم فى سيناريو درامى لم يتوقعه أبرز المتشائمين من جماهير الأهلى ولا أبرز المتفائلين من جماهير الزمالك.


 


وقال حازم إمام، “للأمانة وقتها كان أقصى أمنيات لاعبى الزمالك أن يتعادل الأهلى ونلجأ لمباراة فاصلة، بحسب لائحة اتحاد الكرة آنذاك، الأهلى يلعب على ملعبه ووسط جماهيره، ومع الاحترام لإنبى يواجه نادٍ صاعد حديثًا للدورى الممتاز وكل الظروف مهيأة لحصد اللقب للقلعة الحمراء، ويومها سألت خالد الغندور هو إحنا ممكن نكسب الدورى”.


 


وأضاف حازم إمام حديثه عن التتويج التاريخى للزمالك، “كنت أجلس على الدكة وكنت الوحيد الذى أملك هاتفًا محمولاً فيه راديو ووضعت سماعة الأذن لأتابع مباراة الأهلى مع إنبى وأشاهد مباراة الزمالك أمامى مع الإسماعيلى وفجأة سجل سيد عبد النعيم هدفًا فى الأهلى قلت بلاش نفرح الأهلى متعود يسجل هدفين فى آخر دقيقة، كنت مرعوب الأهلى يعملها”، متابعًا: “من كل قلبى بجد لازم الزملكاوية اللى راحوا الماتش ده فى الملعب يتعلق صورهم فى النادى بجد ظروف صعبة جدًا، جو حر بطريقة مبالغ فيها وفرصة الفوز بالبطولة صعبة جدًا ومع ذلك أصروا وراحوا يساندونا ومؤمنين بقدراتنا”.

[ad_2]

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا لتصلك آخر الأخبار والتحديثات مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.