فى ذكرى حريق مسرح بنى سويف.. لماذا رفض المثقفون استقالة فاروق حسنى؟

1

[ad_1]


قبل 17 عامًا، وبالتحديد فى يوم 5 سبتمبر 2005، وقعت مأساة حريق مسرح بنى سويف، الذى أدى إلى استشهاد قرابة 50 من فناني المسرح المصري، وأُصيب 23 مصابًا من فنانى ومبدعى المسرح؛ في مأساة من العيار الثقيل.


على أثر الحادث، تقدم الفنان فاروق حسنى، وزير الثقافة، حينها باستقالته من المنصب، لكن المثقفون رفضوا هذه الاستقالة، إذ قام مجموعة من الفنانين والأدباء بالتوقيع على بيان لسحب استقالته.


وفور استقالة الفنان الكبير فاروق حسني تضامن حوالي 400 من المثقفين والأدباء والصحافيين والتشكيليين ورجال أعمال ناشدوا الرئيس برفض استقالة فاروق حسنى، وهو ما تم فعلا، ومن من أبرز الموقعين على البيان: الشاعر الكبير عبد الرحمن الأبنودى، الكاتبة الكبيرة سناء البيسى، الكاتب الكبير صلاح منتصر، الدكتور رفعت السعيد، الدكتور فوزى فهمى، الدكتور أسامة الغزالى حرب، الفنان يوسف شعبان، الفنانة سميحة أيوب، الفنانة نادية لطفى، الفنانة يسرا، الفنانة ليلى علوى، الكاتب الكبير أنيس منصور، الدكتور زاهى حواس.

بيان لرفض استقالة فاروق حسني بسبب حريق مسرح بنى سويف
بيان لرفض استقالة فاروق حسني بسبب حريق مسرح بنى سويف


 


وقال المثقفون في البيان: الأدباء والفنانون والمثقفون الموقعون على هذا البيان وقد هالتهم وقائع حادث بنى سويف المأساوي إذ يعبرون عن حزنهم العميق على رحيل هذه الكتيبة من المواهب المسرحية المقتدرة التي خسرها الوطن، وهى في أوج عطائها يطالبون السيد النائب العام بمواصلة التحيق بتقديم كل من تثبت مسئوليته المباشرة إلى محاكمة عادلة.


وأضاف المثقفون في بيانهم: ويؤكدون ثقتهم بأن المسئولية العامة ليست مسئولة فرد بقدر ما هي مسئولية مجتمع يتطلب حشد كل القوى والإمكانيات للحفاظ على حياة وحرية وكرامة كل مواطن.


واختتم البيان: وإذ يقدر الموقعون على البيان مبادرة وزير الثقافة الفنان فاروق حسنى، بتقديم استقالته وتحمله مسئولية السياسية عما حدث، يرفضون يتحمل الوزير وحده تبعات ما جرى ويطالبونه بسحب استقالة ليواصل مسئوليته الوزارية في حماية واتمام المشروعات الثقافية الكبيرة الت يقوم بها. وناشد الكتاب والمثقفون الموقعون الرئيس برفض استقالة الوزير ليستمر في تنفيذ مشروعاته الثقافية الحضارية”.


وقال الفنان فاروق حسنى في مؤتمر صحفي حينها إنه أراد بتقديم استقالته تحمل مسؤولية الحريق الذي اندلع في المركز الثقافي ببني سويف لوحده، مشيرا إلى أن بقاءه في منصبه لا يعفيه من مسؤوليته عن الحادث، وأكد أنه سيتعاون مع اللجنة المكلفة بالتحقيق في هذا الحادث.


بعد بضعة أسابيع من الحادث أصدرت وزارة الثقافة المصرية قائمة بأسماء الضحايا من النقاد والمبدعين إثر الحادث الأليم نذكر منهم : دكتور محسن مصيلحي الناقد والكاتب المسرحي، والأستاذ بقسم الدراما والنقد بالمعهد العالي للفنون المسرحية، وصاحب كتب “حكاية أبو النجا المنصور وشركاه”، ودكتور صالح سعد الناقد والمخرج المسرحي وصاحب المؤلفات «ميتافيزيقا الحركة» و”تقاليد الكوميديا الشعبية” ودكتور مدحت أبو بكر الكاتب والناقد المسرحي وصاحب الكتب “دقات على أبواب الصمت” و”محاولات تهويد الإنسان المصري” والناقد : نزار سمك وبهائي الميرغني وأحمد عبد الحميد وحازم شحاتة وعدد من الفنانين والشعراء أحمد علي سليمان.


 

[ad_2]

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا لتصلك آخر الأخبار والتحديثات مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.