علامات تحذيرية تدل على إصابتك بمرض السكري أهمها.. ظهور بثور وقرح بالأظافر

0

[ad_1]
2019111303070070


قالت صحيفة “The sun“، إن مرض السكري يتطور من النوع الثاني عندما تكون الخلايا المنتجة للإنسولين في الجسم غير قادرة على إنتاج ما يكفي من هذا الهرمون، أو لا يعمل الإنسولين الذي يتم إنتاجه بشكل صحيح.


ويقول الخبراء إن هناك بعض العلامات التي يظهرها مرض السكري، يمكن ملاحظتها في اليدين، وبشكل خاص في الأظافر.


ووجدت دراسة سابقة أن الذين يعانون من مرض السكري يواجهون مشاكل في الدورة الدموية، وهذا يعني أنهم قد يلاحظون احمرارا حول الأظافر، ويجب أيضا مراقبة الجلد الزائد ومدى إحكام الظفر في الأصابع.


وأوضح الخبراء: “يمكن أن يصاب مرضى السكري أيضا ببثور في محيط الظفر ونزيف وتقرح، وقد يظهر الظفر أيضا نزيفا أو “جلطات دموية صغيرة تميل إلى الانتقال عموديا تحت الأظافر”، إذا كان هناك انسداد شرياني، ولكن الإصابة هي السبب الأكثر شيوعا لحدوث هذا، ومع غياب الدورة الدموية، يموت الظفر مثل بقية الأنسجة“.


وقد يعاني المرضى أيضا من خطوط أو (أخاديد عميقة تمتد على عرض الظفر)، ويمكن أن يكون هذا مرئيا لدى العديد من المصابين بأمراض مزمنة، بما في ذلك مرض السكري.


وبينما قد يصب المرضى تركيزهم على أظافر أصابع اليدين، فمن المهم أيضا أن ينتبهوا إلى أظافر القدمين، وهذا لأن مرضى السكري هم الأكثر عرضة للإصابة بعدوى فطرية تعرف باسم فطر الأظافر، وإذا كنت تعاني من هذه الحالة، فمن المحتمل أن تتحول أظافرك إلى اللون الأصفر وتصبح هشة.


وتقول هيئة الخدمات الصحية الوطنية (NHS) إن هناك أعراضا رئيسية من المحتمل أن يواجهها الفرد إذا كان يعاني من النوع الثاني من مرض السكري، وأحد هذه الأعراض يتمثل في التبول أكثر من المعتاد والذي سيحدث أكثر في الليل.


ويحدث هذا عندما يكون هناك الكثير من السكر في الدم حيث تعمل الكلى بجهد أكبر للتخلص منه ما يجبر جسمك بدوره على إنتاج المزيد من البول، ومن الأعراض الأخرى الشعور بالعطش طوال الوقت وذلك لأن التبول بشكل متكرر يؤدي إلى الجفاف، والشعور بالتعب طوال الوقت هو عارض آخر للمرض، وقد يكون هذا بسبب انخفاض مستويات السكر في الدم.


وتقول هيئة الخدمات الصحية الوطنية إن فقدان الوزن دون قصد، والجروح التي تستغرق وقتا أطول للشفاء وتشوش الرؤية جميعها أعراض رئيسية لمرض السكري، وهناك بعض العوامل التي تعرض الفرد لخطر الإصابة بمرض السكري، بينها أن يكون فوق سن الأربعين، أو كان يعاني من زيادة الوزن أو السمنة.

[ad_2]

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا لتصلك آخر الأخبار والتحديثات مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.