عزل رئيسة الكونجرس فى بيرو جراء تسريب صوتى

0

[ad_1]

202209060811401140


لا يزال صدى التسريبات الصوتية يتسبب بأزمات للمسؤولين الحاليين أو السابقين حول العالم، وآخرها تسجيل أطاح برئيسة الكونجرس في بيرو.


وحسب موقع العين الإخبارى، صوّت النواب في بيرو، لعزل رئيسة الكونجرس ليدي كامونيس، بعد يوم واحد فقط من مطالبة رئيس وزراء البلاد علنا بإقالتها.


وتضمن التسجيل الصوتي المسرب استغلال من رئيسة الكونجرس لمنصبها، وأظهرها وهي تناقش “كيفية استغلال البرلمان لصالح حزبها“.


وشغلت كامونيس المنصب لأقل من شهرين، ويلقي الإطاحة بها الضوء على مقاومة إدارة الرئيس بيدرو كاستيو العنيفة للكونجرس الذي حاول عزله مرتين.


وعلى الرغم من نجاة كاستيو من محاولات عزله، قال نواب المعارضة، ومنهم كامونيس، إنهم يرغبون في محاولة الإطاحة به لثالث مرة.


وتأتي الإطاحة بكامونيس في الوقت الذي يواجه فيه كاستيو اليساري مشاكل قانونية متزايدة. وفتح مدعون 6 تحقيقات جنائية ضده، منها واحد يتعلق بإعاقة سير العدالة.


كما يخضع 3 أعضاء في حكومته، ومن بينهم رئيس الوزراء أنيبال توريس، للتحقيق، بينما هرب وزير سابق وابن أخيه.


ونفى كاستيو مزاعم ارتكاب مخالفات ونفاها مرة أخرى، الإثنين، بعد أن أدلى بشهادته أمام المدعي العام في بيرو في إفادة مغلقة.


 

[ad_2]

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا لتصلك آخر الأخبار والتحديثات مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.