زيوت عطرية مناسبة لبشرة طفلك.. تساعد فى تهدئة المغص

0

[ad_1]
202202220225362536


يمكن تعريف العلاج بالروائح  أو العلاج بالزيت العطري ، على أنه الاستخدام الطبي للروائح النباتية المستخرجة بشكل طبيعي لتعزيز الرفاهية الجسدية والعاطفية، وللمستخلصات النباتية العطرية استخدامات عديدة ، من علاج الحروق وتسكين الجلد إلى تخفيف التوتر وتهدئة العقل.


وحسب ما ذكره موقع hayatoukiبالنسبة للأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 3 أشهر ، يمكن استخدام بعض الزيوت الأساسية للمساعدة في تشجيع النوم وتهدئة القلق وحتى تخفيف أعراض المغص ومن أبرز هذه الزيوت.


-زيت البابونج


البابونج الألماني والبابونج الروماني من الزيوت العطرية اللطيفة التي يمكن أن تكون مفيدة للأطفال الذين يعانون من مشاكل في النوم، للبابونج تأثيرات طبيعية مهدئة ويستخدم تقليديا لعلاج الأرق عند الرضع والبالغين.


يمكن للبابونج والخزامى أن يخفف من أعراض المغص وقد ثبت أيضًا أن البابونج يساعد في علاج القلق والاكتئاب ، ويمكن أن يرفع معنويات الطفل المتعثر.


-زيت الليمون


يمكن أن يساعد الليمون في رفع الطاقة والمزاج، كما يساعد على حل مشكلة تباطؤ الهضم والإمساك، وذلك عند تخفيف هذه الزيوت وتدليكها على منطقة المعدة والجهة السفلية من القدمين.


-زيت اللافندر


زيت اللافندر واحد من أبرز أنواع الزيوت العطرية المناسبة للأطفال والكبار أيضا، حيث إنه يساعد على تخفيف آلام المفاصل والعضلات ولدغ الحشرات، والحروق، والطفح الجلدي والأكزيما.


كما يعتبرمن الزيوت المهدئة فهو يستخدم في تخفيف التوتر، وتعزيز النوم، ويقلل من حركة الضغط على الأسنان التي يمارسها العديد من الأطفال خلال النوم.


يمكن أن يساعد التدليك بزيت اللافندر على استرخاء الطفل الذي يصعب إرضاؤه ويشجعه على النوم.


زيت شجرة الشاي


شجرة الشاي مضاد طبيعي للميكروبات والفطريات ومطهر، ويمكن أن يساعد زيت شجرة الشاي إلى زيت غير معطر في علاج طفح الحفاضات والالتهابات الفطرية.


شجرة الشاي هي زيت أقوى يمكن أن يكون قاسيًا على الجلد ، لذلك يجب تجنبه على الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 أشهر واختباره بعناية على الأطفال الأكبر سنًا.


 


 

[ad_2]

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا لتصلك آخر الأخبار والتحديثات مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.