رانسى جمعة طفلة شرقاوية تتألق فى إلقاء الشعر الوطنى والدينى.. فيديو

1

[ad_1]

20220907020612612


برعت في إلقاء الشعر منذ نعومة أظافرها ورغم حداثة سنها إلا أنها تلقى الشعر بطريقة تجذب كل من يستمع إليها، وتجذب بإحساسها كل من يتواجد، ليشعر بمعنى كلمات الشعر التي تخرج من فمها ممزوجة باحساسها.


وتقول رانسى جمعة عبد المقصود: أنا طالبة فى الصف السادس الابتدائي بمعهد كفر صقر النموذجى الأزهرى بمدينة كفر صقر، أحبتت الشعر لأن والدى هو الذى يؤلف الكثير منه وأحفظ معه بعض القصائد وألقيها فى الاحتفالات، وأيضا فى طابور المعهد، وألقيت قصيدتين الأولى بعنوان “مصر العفية” وألقت القصيدة الثانية “للام .


وأضافت رانسى: “أنا بنت نادى أدب الطفل مكتبة كفر صقر الثقافية محافظة الشرقية”، متابعة أنها بدأت فى إلقاء الشعر منذ نعومة أظافرها وشجعتها على ذلك والدتها والتى كانت تقوم بتأليف قصص قصيرة وتجهز لطبع كتاب وهى التى تساعدنى فى تعلم كيفية إلقاء الشعر وتعلمني كيف نطق مخارج الحروف وايضا تعلمنى القرار والجواب.


وأشارت إلى أنها تلقى الشعر فى كثير من المحافل الكبرى وتعشق مصر وتحب أن تلقى شعر عن حب الوطن.


وقالت والدتها وفاء حسن إن ابنتها شاركت في العديد من اللقاءات والندوات فى قصور الثقافة منها قصر ثقافة مصر الجديدة وروض الفرج، والسلام والمنصورة والسنبلاوين وبركة السبع، ومنصور حسن بأبو كبير وغيرهم، وهي عضو بصالون الشاعر وليد العشري وصالون صوت مصر للشاعر رضا أبو شنب وعضو برابطة الزجالين وكتاب الأغاني لاتحاد كتاب مصر.


مضيفة أنها ترى نفسها فى ابنتها لأنها تجسد إحساسها عند إلقاء الشعر وأنها شجعتها على البدء فى كتابة الشعر، مضيفة أن رانسى نجلتها موهوبة فى إلقاء الشعر منذ صغرها وطريقتها جذابة ومبهرة وأن أشقاءها يبدعون أيضا فى الرسم وكتابة القصص وايضا والدها يؤلف الكثير من القصص القصير.

[ad_2]

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا لتصلك آخر الأخبار والتحديثات مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.