دراسة: إنجاب أكثر من طفلين يؤثر على إدراك الوالدين في مرحلة الشيخوخة

0

[ad_1]


“العيال عزوة”، “يغلبك بالمال.. أغلبيه بالعيال” وغيرها من الأمثال الشعبية والنصائح الموروثة التي تحث الأم بناتها عليها وتدفعهم لإنجاب الكثير من الأولاد، غير مدركين النتائج التي سوف تترتب على إنجاب الكثير من الأطفال مع مرور الوقت. 


ولأن مشكلة  الزيادة السكانية، تعتبر من أهم المشاكل التي يعانى منها الكثير من الدول ومنها مصر، اهتم الكثير من العلماء ببحث المشكلة لمعرفة أسبابها والنتائج المترتبة عليها، من أضرار قد تلحق بالأم أو الأب وقد أفاد باحثون من جامعة كولومبيا وجامعة باريس دوفين أن وجود أكثر من طفلين قد يؤثر بشكل سلبي على إدراك الوالدين في وقت متأخر من العمر.

كثرة الأطفال
كثرة الأطفال


ووفقًا لموقع “studyfinds” كشفت الدراسة عن أن الآباء الأكبر سنًا الذين لديهم طفلين فقط بدوا أكثر حدة من الناحية المعرفية من أولئك الذين لديهم ثلاثة أطفال، حيث أن العلاقة بين الأطفال والإدراك قوية بشكل خاص بين الآباء في شمال أوروبا.


وقال فيجارد سكيربيكك، أستاذ السكان وصحة الأسرة في مدرسة كولومبيا ميلمان، في بيان جامعي أصدره  والذى جاء فيه “بالنسبة للأفراد، تعد الصحة الإدراكية المتأخرة من الحياة ضرورية للحفاظ على الاستقلال والنشاط الاجتماعي والإنتاجية في أواخر العمر. وبالنسبة للمجتمعات، يعد ضمان الصحة المعرفية لكبار السن أمرًا ضروريًا لتقليل تكاليف الرعاية الصحية واحتياجات الرعاية “.

كثرة الأطفال داخل الأسرة
كثرة الأطفال داخل الأسرة


قلة الدخل المادى وضعف الإدارك


ولم يؤثر إنجاب الكثير من الأطفال فقط على مستوى الإدراك عند الوالدين عند العجز، حيث حلل مؤلفو الدراسة البيانات المقدمة من مسح الصحة والشيخوخة والتقاعد في أوروبا (SHARE)،  والتي تعتمد على عينات تمثيلية من السكان الأكبر سنًا في 20 دولة أوروبية، حيث كان يبلغ كل فرد من العمر 65 عامًا على الأقل و لديه طفلان بيولوجيان على الأقل.


ووجد التحليل أن إنجاب ثلاثة أطفال أو أكثر (مقابل طفلين فقط) يرتبط بتدهور الإدارك عند الوالدين، لكن لم يتمكن الباحثين في الوقت الحالي تحديد الأسباب التي أدت إلى  تأخر الإدراك، لكنهم أشاروا إلى بعض الاحتمالات والتناقضات المختلفة، منها أن إنجاب المزيد من الأطفال يتسبب فى إنفاق المزيد من الأموال، مما يؤدي إلى إنخفاض دخل الأسرة الإجمالي وزيادة فرص الوقوع تحت خط الفقر، مما يتسبب فى تدهور مستوى المعيشة لجميع أفراد الأسرة، والشعور بالقلق  المستمر والذى يمكن أن يساهم بقوة في تراجع الإدراك في أواخر العمر.


و إنجاب المزيد من الأطفال يتسبب فى خفض نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل، والعمل بعدد ساعات أقل، مما يؤدى إلى انخفاض الدخل المادى للمرأة .


العزلة الاجتماعية وضعف الإدارك


تسبب كثرة إنجاب الأطفال في شعور الوالد بالإجهاد وشعور المرأة بالتوتر  لحرصها على الاهتمام بأطفالها طوال الوقت، مما يتسبب في عدم قدرة الوالدين في الاسترخاء لبعض الوقت، ويعانون من الأرق .


ويتسبب إنجاب المزيد من الأطفال أيضاً في التعرض للعزلة الاجتماعية مع التقدم في العمر، حيث لن يجد الوالدين وقت لإجراء المكالمات الهاتفية مع أفراد أسرتهم وأصدقائهم أو تصفح مواقع التواصل الإجتماعى، والتواصل مع أحبائهم، مما يتسبب في شعورهم بالعزلة التي تؤثر على العقل بشكل سلبى مع مرور الوقت.

زيادة سكانية
زيادة سكانية


لاحظ أحد الأطباء أن التأثير السلبي لإنجاب ثلاثة أطفال أو أكثر على الأداء الإدراكي ليس ضئيلًا ، فهو يعادل 6.2 سنوات من الشيخوخة، لذلك نادى الباحثون بضرورة العمل في المستقبل على إجراء العديد من الدراسات المستقبلية عن الآثار المحتملة لعدم الإنجاب أو إنجاب طفل واحد وتأثيرها على الإدراك في أواخر العمر، كما يجد الباحثون إنهم بحاجة إلى مزيد من المعلومات حول فهم أنواع التفاعلات والدعم والنزاعات التي تحدث بين الآباء والأطفال ، والتي قد تؤثر على النتائج المعرفية .


 

[ad_2]

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا لتصلك آخر الأخبار والتحديثات مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.