“جارديان” ترصد 4 أزمات اقتصادية تحتاج حلول عاجلة من حكومة ليز تراس

0



202209081234393439


قالت صحيفة الجارديان إنه من المتوقع أن تعلن رئيس وزراء بريطانيا ليز تراس عن خططها لخفض فواتير الطاقة ومعالجة أزمة تكلفة المعيشة فى بيان إلى البرلمان اليوم الخميس.


 


وعدت رئيسة الوزراء الجديدة فى خطابها الأول هذا الأسبوع بـ”التعامل المباشر” مع الضغوط الفورية التى تواجه الأسر حيث أن التكلفة المرتفعة للغاز والكهرباء تدفع التضخم إلى أعلى مستوى له منذ 40 عامًا.


 


ورصدت الصحيفة أبرز 4 تحديات اقتصادية تواجه حكومة تراس وتحتاج إلى حلول عاجلة:


ارتفاع فواتير الطاقة


تستعد الأسر لارتفاع سقف أسعار الطاقة بنسبة 80 % من بداية أكتوبر، بعد أن أكدت Ofgem، الجهة المنظمة للصناعة، هذه الخطوة فى نهاية الشهر الماضى، وبدون تدخل الحكومة، قد تدفع أسعار الطاقة بالجملة سقف الارتفاع أكثر فى العام المقبل.


 


أسعار الغاز غير المستقرة


تراجعت أسعار الغاز بالجملة مرة أخرى فى الأيام الأخيرة، على الرغم من أنها لا تزال أعلى بثلاث مرات تقريبًا مما كانت عليه عندما بدأت روسيا فى تقليل التدفقات إلى أوروبا.


 


ومع ذلك، لا يزال هناك قدر كبير من عدم اليقين يعد أن هدد الرئيس الروسى فلاديمير بوتين بقطع جميع شحنات الغاز والنفط والفحم إلى أوروبا إذا تم فرض سقف أسعار الطاقة الروسية الذى طرحه الاتحاد الأوروبي.


 


تفشى التضخم


بلغ التضخم فى المملكة المتحدة رقمًا مزدوجًا فى يوليو للمرة الأولى منذ أوائل الثمانينيات، حيث وصل إلى 10.1% وسط الارتفاع الحاد فى أسعار الطاقة مما تسبب فى ارتفاع تكلفة المواد الغذائية والضروريات الأساسية فى المتاجر.


 


توقع بنك إنجلترا ذروة أعلى من 13% بعد زيادة سقف أسعار الطاقة فى أكتوبر، بينما يقول بعض الاقتصاديين إنها قد تصل إلى ذروتها فوق 20% دون تدخل الحكومة لخفض تكاليف البيع بالجملة.


 


فقر الطاقة


تؤثر أزمة فواتير الطاقة بشكل غير متناسب على الأسر الفقيرة، التى عادة ما تنفق حصة أكبر من دخلها على الضروريات الأساسية مثل المرافق والغذاء أكثر من العائلات الغنية. لهذا السبب، دعت الجمعيات الخيرية تراس إلى استخدام الدعم الموجه للأشخاص الأكثر فقرًا، يقدر تحالف إنهاء فقر الوقود أن 16.4 مليون شخص فى 6.9 مليون أسرة بريطانية سيتركون فى فقر طاقة هذا الشتاء.

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا لتصلك آخر الأخبار والتحديثات مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.