تعليم بورسعيد تكرم “حبيبة” لحصولها على المركز الأول فى مسابقة الطالب المثقف

0

[ad_1]

202209070613241324


كرم الدكتور أكرم حسن وكيل وزارة التربية والتعليم ببورسعيد اليوم، الطالبة حبيبة محمد عوض المقيدة بالصف الأول بمدرسة نبوية الجابرى ‏الإعدادية للبنات، لحصولها على المركز الأول على مستوى المحافظة وتصعيدها للتصفيات النهائية على مستوى الجمهورية فى مسابقة الطالب المثقف ‏بالمشروع الوطنى للقراءة لعام 2022.‏


 


‏ ومن جانبه هنأ وكيل الوزارة أسرة الطالبة حبيبة الفائزة  بالمركز الأول فى مسابقة الطالب المثقف بالمشروع الوطنى للقراءة لطلاب المرحلة الإعدادية على مستوى المحافظة، وذلك فى إطار تصفيات ‏العام الثانى للمشروع الوطنى للقراءة وتصعيدها للتصفيات النهائية مع 4 من أقرانها ، مقدما الشكر على دعمها وتحفيزها على القراءة متمنيا لها دوام ‏التقدم والتفوق.‏


 


وأكد الدكتور أكرم أن المشروع يهدف إلى إحداث نهضة فى القراءة وتحقيق الاستدامة المعرفية بما يسهم فى تعزيز ريادة مصر الثقافية ويتماشى مع ‏رؤية مصر 2030 ، كما يهدف إلى توجيه طلاب مصر وشبابها لمواصلة القراءة الإبداعية والتى تمكنهم من تحصيل المعرفة وتطبيقها وصولا لمجتمع ‏يتعلم ويفكر ويبتكر‎.‎


 


وقال وكيل الوزارة إن المشروع الوطنى للقراءة يتم تنفيذه بالتعاون بين وزارة التربية والتعليم والأزهر الشريف وبالتنسيق مع وزارات التعليم ‏العالى والثقافة والتضامن الاجتماعى والشباب والرياضة، وسيستمر لمدة 10 أعوام وفق خطة عشرية أولية تبلغ قيمة دعمها نصف مليار و50 ‏مليون جنيه كل عام لجوائز الفائزين والخدمات اللوجيستية‎.‎


 


وأضاف الدكتور أكرم أن وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى‎ ‎أطلقت‎ ‎المشروع الوطنى للقراءة بالتعاون مع مؤسسة البحث العلمى بهدف ‏تشجيع طلاب المدارس والمعلمين وسائر أفراد المجتمع على القراءة والحفاط على الهوية العربية‎.‎


 


 


فى سياق آخر عقد الدكتور أكرم حسن وكيل وزارة التربية والتعليم ببورسعيد اليوم بمكتبه بديوان المديرية إجتماعا موسعا استهدف مدير عام إدارة التعليم العام ‏ومديرى الإدارات التعليمية ومدير إدارة التوجيه الفنى، لمناقشة آليات سير وتطوير العملية التعليمية وموقف جاهزية المدارس لإستقبال العام ‏الدراسى الجديد‎.‎


 


استمع وكيل الوزارة خلال الإجتماع إلى مقترحات وآراء الحضور فيما يخص تطوير العملية التعليمية بالمحافظة، وكذلك المعوقات والمشكلات الحالية ‏للوقوف على حلها مؤكدا على أن التوافق هو أساس النجاح فى المؤسسات التعليمية.‏


 


وقال الدكتور أكرم أن تطوير العملية التعليمية بالمحافظة وعودة المدرسة لدورها الحقيقى هو شعار المرحلة الآن، مشيرا إلى أهمية إنضباط ‏العملية التعليمية منذ أول يوم فى العام الدراسى الجديد 2022 – 2023.‏


 


وشدد وكيل الوزارة على ضرورة متابعة عملية حضور وغياب الطلاب وإتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال ذلك مع إخطار أولياء الأمور بعدد أيام ‏غياب أبنائهم عن طريق الرسائل القصيرة على الهواتف المحمولة، وذلك لأول مرة طبقا لتوجيهات اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد.‏


 


ووجه الدكتور أكرم بالتنسيق بين إدارة المتابعة المركزية وأقسامها بالإدارات التعليمية والتوجيه الفنى لمتابعة المدارس بصفة دورية وفقا لجدول ‏زمنى وخطة تحول دون التعارض مع إنتظام الدراسة متمنيا التوفيق والسداد للجميع.‏


 


 


 


 


 

[ad_2]

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا لتصلك آخر الأخبار والتحديثات مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.