بحث آليات تيسير التجارة بين مجلس التعاون الخليجى والاتحاد الأوروبى

0

[ad_1]

202008290541154115


عُقد الاجتماع الوزارى الخليجي – الأوروبي الـ27، برئاسة الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله وزير الخارجية السعودى، رئيس الدورة الحالية للمجلس الوزاري، وبمشاركة وزراء خارجية دول مجلس التعاون، والممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة جوزيب بوريل، وذلك على هامش اجتماعات الدورة السابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، وفق بيان صحفى لسفارة السعودية. 


 


وشارك في الاجتماع كل من وزير الدولة في دولة الإمارات العربية المتحدة خليفة شاهين المرر، ووكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية بمملكة البحرين الدكتور الشيخ عبد الله بن أحمد آل خليفة، ومندوب سلطنة عمان الدائم لدى الأمم المتحدة الدكتور محمد الحسن، ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية بقطر الشيخ محمد بن عبدالرحمن بن جاسم، و وزير الخارجية بدولة الكويت الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح، و الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف.


 


واستعرض الاجتماع آفاق العلاقات الخليجية-الأوروبية التي تستند على تاريخ طويل من التفاهم والتعاون وتحقيق المصالح المشتركة، وأهمية تكثيف العمل الخليجي الأوروبي لضمان تحقيق الأمن والسلم الدوليين، والتشديد على توطيد العمل المشترك في مجال الحفاظ على البيئة والتصدي للتغير المناخي وفقًا للمبادرات العالمية في هذا الشأن، وسبل دعم وتقديم كل التسهيلات الاستثمارية لقطاع الأعمال في دول الخليج وأوروبا، بهدف تحقيق مزيدٍ من الازدهار والرفاهية لشعوب الخليجية والأوروبية .


 


وبحث الاجتماع آليات تيسير التجارة بين دول مجلس التعاون والاتحاد الأوروبي، كما استعرض آخر مستجدات تفعيل الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين الجانبين والحرص المتبادل على تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية وتنميتها.


 


كما ناقش الاجتماع تطورات الأوضاع السياسية والأمنية في المنطقة، والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، مؤكدين أهمية استمرار التنسيق بين الجانبين وتعزيز مجالات التعاون لخدمة المصالح المشتركة.

[ad_2]

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا لتصلك آخر الأخبار والتحديثات مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.