انتصار الإرادة.. عصام يتحدى إعاقته بالعمل منذ 15 عاما بإحدى قرى قنا (صور)

0

[ad_1]


“إذا امتلكت العزيمة والإرادة، تغلبت على الإعاقة”. هذه هى حكمة عصام محمود، بائع البوظة فى قرية الشيخ على بجنوب قنا، والذى يعمل فيها منذ أكثر من 15 عاما، بعزيمة وإصرار، بالإضافة إلى العمل فى التجارة وعدد من الأعمال الأخرى، ليثبت للجميع أن الإعاقة لا تمثل عائقا أمام المتسلحين بالعزيمة والإصرار لمواصلة الحياة والعيش حياة كريمة توفر مصدر الرزق له ولأبنائه يساعدهم على متطلبات الحياة، ويقبل ما يرزقهم الله به.


يتكئ العم عصام على عصاه فى كل يوم قاصدًا الكريم، وبوجه بشوش يبدأ فى تجهيز معداته بمساعدة أحد الشباب الذى يعمل معه منذ سنوات، ويستقلان التروسيكل الخاص بهما للذهاب إلى مكان العمل ويستقران بالقرب من أحد الأشجار عند مدخل القرية ليبدأ فى البيع، حيث يعمل فى بيع البوظة الصعيدى التى يقبل على شرائها الأهالى ويفضلها الكثير لفوائدها الصحية وما تتحلى به من فوائد تنفع المعدة.

وعقب انتهاء يومه يبدأ العم عصام في عمل جديد، وهو مساعدة أقرانه من ذوي الهمم وأصحاب الإعاقة والتواصل معهم لمعرفة مدى احتياجهم وتقديم النصيحة لهم فيما يتعلق بإنهاء إجراءات أوراق أو الحصول على أطراف صناعية أو مساعدات من أماكن حكومية وغيرها، وذلك لخبرته علي مدار سنوات واهتمامه بذوي الهمم في مركزه وقريته وتوفير احتياجاتهم ومساعدة السيدات منهم عن طريق التواصل مع أهل الخير.

 


قال العم عصام محمود، إن الشخص صاحب الإعاقة لا ينقصه شئ، ويمكنه أن يعمل في أي مكان يوفر له مصدر رزق ودخل لأبنائه ولأسرته، لذلك منذ سنوات قرر العمل في عدة مجالات منها مجال التجارة وكذلك افتتاح مقهى والعمل في مجال بيع البوظة، وتوفير فرص عمل لعدد من الشباب مما يعملون معه، غير معتمد علي فرصة  الالتحاق بالعمل الحكومي.


وأوضح العم عصام محمود، من قرية كوم الضبع بقنا، أن عمله في مجال البوظة بدأ منذ 16 عاما، وذلك في فترات الصيف بالإضافة إلي المشروبات الأخرى مثل التمر والسوبيا، ويتواجد في بالقرب من أحد الكباري في قريته  حيث اكتسب شهرة واسعة وذلك لحفاظه علي جودة البوظة التي يقدمها الخالية من أي إضافات صناعية، وصحية مشروب البوظة الغير مضر والذي يساعد علي تسهيل الهضم وشفاء للمعدة ويمكن أن تضاف إضافات أخرى للبوظة مثل المانجو وغيرها من الفواكه.


وأشار عصام محمود، إلي أن يومه يبدأ في الصباح الباكر بتجهيز البوظة في المنزل والحفاظ علي مقاديرها وجودتها ثم استقلال التروسيكل الخاص بهم برفقة أحد الشباب الذي يعمل معه منذ سنوات في مجال البيع والاستقرار في مكان معروف بقريته، لافتًا أنه يتواجد منذ سنوات في ذلك المكان ولم يذهب إلي أماكن أخرى بعيدة عن القرية.

وتابع محمود، أنه مهتم بقضايا ذوي الهمم من أبناء قريته وأعد كشف خاص بهم بعد المرور على المنازل، بقصد تقديم الخدمات وتعريفيهم بحقوقهم واحتياجاتهم، ثم يبدأ في التواصل مع الهيئات المختلفة لتوفير متطلبات ذوي الهمم مثل الأطراف الصناعية وكارت الخدمات وغيرها من الخدمات التي يحتاجونها.

العم عصام محمود
العم عصام محمود


 

العم عصام يعمل في بيع البوظة منذ  16 عاما
العم عصام يعمل في بيع البوظة منذ 16 عاما


 

بائع البوظة بقنا
بائع البوظة بقنا


 

بائع بوظة يتحدي اعاقته
بائع بوظة يتحدي اعاقته


 

عصام بائع البوظة
عصام بائع البوظة




 


 

[ad_2]

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا لتصلك آخر الأخبار والتحديثات مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.