النائب حازم الجندى: كلمة الرئيس حول تغير المناخ وضعت المجتمع الدولى أمام التزاماته

0

[ad_1]

202204230847204720


أكد المهندس حازم الجندى، عضو مجلس الشيوخ، على أهمية الكلمة التى ألقاها الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، أمام الاجتماع المغلق لرؤساء الدول والحكومات حول تغير المناخ، مشيرا إلى أن كلمة الرئيس كانت محددة ومركزة على تعريف القضية وآثارها على الدول من جفاف وفيضانات، وأوضاع تدق ناقوس الخطر أننا على موعد مع مستقبل مفزع، إذا لم يتحرك العالم ليتعامل مع القضية بجدية من خلال اتخاذ إجراءات فعالة على أرض الواقع.


 


وقال “الجندى” إن الرئيس أشار خلال كلمته إلى أن الأحداث التي جرت على مدار العام الماضى تسببت فى أزمات سياسية وتحديات في الغذاء والطاقة في شتى أنحاء العالم، والتى تتزامن مع تداعيات تغيير المناخ، الأمر الذي يمثل أعباء إضافية على دول العالم خاصة النامية منها، مشددا على أن تغير المناخ أصبح التحدي الأخطر الذي يواجه الكوكب، وهو ما يتطلب السعى نحو نتائج ملموسة من خلال قمة المناخ التى تستضيفها مصر في نوفمبر القادم بشرم الشيخ.


 


وشدد عضو مجلس الشيوخ على أهمية ما أعلنه الرئيس عن دعم كافة  الجهود والمبادرات الهادفة لتعزيز عمل المناخ بالشراكة مع الأطراف الحكومية وغير الحكومية من المجتمع المدني والبنوك ومؤسسات التمويل، بالإضافة إلى مطالبة الدول الكبري بالإسراع من وتيرة تنفيذ التزاماتها تجاه الدول الأقل نموا بتوفير تمويل المناخ لصالح خفض الانبعاثات والتكيف وبناء القدرة على التحمل، حيث تعهدت الدول الكبري بتمويل 100 مليار دولار، ومضاعفة التمويل الموجه إلى التكيف.


 


وأضاف “الجندى”، أن الدول النامية تواجه عبء ضخم للوفاء بتعهداتها في القضايا المناخية بالتزامن مع مواصلة جهود التنمية والقضاء على الفقر، مؤكدا أن كلمة الرئيس تمتعت بالصدق والمصارحة والوضوح ، حيث وضع المجتمع الدولى أمام إلتزاماته ، خاصة أن أفريقيا هي الأقل في انتاج الانبعاثات في العالم حيث لا تتخطيالـ 4% ، إلا أنها الأكثر تضررا من التغير المناخي.

[ad_2]

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا لتصلك آخر الأخبار والتحديثات مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.