الرئيس السريلانكى: لن نشارك في تحالفات ولا نريد صراعا في المحيط الهندي

0

[ad_1]

202206230826322632


أكد الرئيس السريلانكي رانيل ويكرمسينج اليوم الخميس أن بلاده لن تشارك في تحالفات عسكرية، ولا تريد صراعات المحيط الهادئ أن تأتي إلى المحيط الهندي.




ونقلت صحيفة (دايلي ميرور) السريلانكية عن بيان أصدره المركز الإعلامي للرئاسة إن ويكرمسينج شدد على أن منطقة المحيط الهندي يجب أن تكون متاحة للجميع لضمان حرية الملاحة، ولهذا حث دول منطقة المحيط الهندي على العمل معًا للبحث في أفضل السبل للحفاظ على الاستقرار في المنطقة.




وأضاف: “من المهم أن تستمر التجارة، علينا أن نتذكر أن الجزء الأكبر من إمدادات البترول والطاقة إلى العالم يمر عبر المحيط الهندي، تمر كمية كبيرة من الشحن عبر المحيط الهندي، لا نريد أن تكون هذه منطقة نزاع ومنطقة حرب “.




وأشار إلى أن سريلانكا لا تريد أن ترى تنافسًا كبيرًا بين القوى في المحيط الهندي، حيث يمكن أن ينعكس هذا التنافس في كل مكان.




وتابع: “إذا أرادت القوات البحرية أن تأتي، فليس لدينا مشكلة، لقد ساعدوا في عمليات مكافحة القرصنة، لكننا لا نريد مستوى من التنافس الذي سيؤثر على أمن وسلم منطقتنا، لن ننضم إلى أي قوة عظمى أو ننحاز إلى أي طرف، ولهذا السبب نريد التأكد من أن القوى الكبرى والتنافس لا يحتاجان بالتأكيد إلى صراع في المحيط الهندي، هذا شيء لا يمكننا تحمله “.




وأشار إلى أن هناك نحو 17 ميناء يديرها الصينيون في المحيط الهندي وجميع الموانئ موانئ تجارية، مضيفا أنه إذا كانت هناك أهمية أمنية فهي في ميناء داروين في أستراليا حيث تعمل الموانئ الصينية جنباً إلى جنب مع المنطقة التي تستخدم فيها القوات الأسترالية والأمريكية للتدريب.




ومع ذلك، شدد الرئيس ويكرمسنج على أهمية حماية أمن الهند والدول المجاورة الأخرى.




وفي غضون ذلك، قال الرئيس أيضا إن سريلانكا يجب ألا تسمح لأي دولة أخرى باستخدامها لمهاجمة أطراف ثالثة، مؤكدا ضرورة وضع خطة مناسبة لتحديد أدوار الجيش السريلانكي والبحرية والقوات الجوية في ساحة المعركة المستقبلية.

[ad_2]

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا لتصلك آخر الأخبار والتحديثات مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.