الخير فى حقول أسيوط.. ساحل سليم والبدارى أشهر مراكز زراعة المانجو

1

[ad_1]


يعتبر مركزا ساحل سليم والبدارى من أكبر المراكز زراعة للمانجو بمحافظة أسيوط، نتيجة وجود عدد كبير من المساحات والمزارع القريبة من نهر النيل مباشرة، والتي تنتج كميات كبيرة وأنواع متعددة من هذه الفاكهة التي تجد إقبالا كبيرا من المواطنين عليها .


وتشتهر محافظة أسيوط بأنواع كثيرة من هذه الفاكهة منها، التيمور والعويس، الصنارة، والصديقة والمبروكة، والهندى، والتبيقه والدبشة، والسكري وبعض الأنواع الأخرى التي توجد بمزارع المانجو بالمحافظة.


ويقول أحمد محمد سيد، من كبار تجار المانجو فى مركز البدارى بمحافظة أسيوط، إن مركز البدارى وساحل سليم هم من أشهر مركزين فى زراعة كميات كبيرة من ثمار وفاكهة المانجو، ويوجد أنواع كثيرة منها أنواع الزبدة،  والتيمور والعويس، والصنارة، والصديقة، والمبروكة، والهندى، والدبشة، والسكري حيث يبلغ حصاد محصول المانجو في مراكز البدارى أكثر من 1000 طن فى موسم الحصاد، والأسعار فى متناول الجميع.


وأضاف أحمد على من مركز ساحل سليم أن موسم المانجو يبدأ فى أول شهر يوليو، وينتهي فى نهاية أغسطس، ويعد مركز ساحل سليم والبداري من أشهر المراكز على مستوى الجمهورية فى زراعة ومحصول المانجو، أما عن الأسعار في الأسواق والشوادر فهى رخصية جدا مقارنة بأسواق محافظات بحرى، ويوجد لدينا جميع أنواع المانجو فالعويس سعر 25 جنيها، والمانجو الهندي 20 جنيها والتيمور 25 جنيها، والزبدة 20 جنيها، والبلدي 15 جنيها، والصديقة 25 جنيها، وفنسه 20 جنيها ومتاحة أصناف كثيرة يمكن المتردد على الشوادر والأسواق تذوق طعمها.


وأوضح سيد درويش، من مزارعي المانجو، أن موسم المانجو من أهم المواسم وهي فاكهة يعشقها الجميع وكل الأعمار، فمنهم من يحب أنواع الأكل ومجموعة أخرى العصير بطعمها الممتع وبأنواعها الكثيرة، وهناك من يحرص على تخزين كميات منها خلال موسم الحصاد، لاستخدمها فى شهر رمضان والأشهر التي لا تكون فيها ثمار المانجو موجودة، خاصة محلات الحلويات والعصائر التى يدخلونها في تصنيع الحلويات، والعصائر بأنواعها.


وقال محمود مرزوق من مركز البدارى ومن مزارعي المانجو، إن هذا العام شهد تراجعا فى إنتاج محصول المانجو نتيجة الحرارة الشديدة التى أدت إلى التأثير على إنتاج أنواع كثيرة من أشجار المانجو، ولذلك اثر بشكل كبير في تراجع المحصول عن كل عام.


وأضاف مرزوق أن مركز البدارى يشتهر بزراعة المانجو وبالتصدير إلى الخارج، ومن الأنواع التي يتم تصديرها   الزبدية والمبروكة، والتومي، ونعومي والعويس، والكيت، وهي من الأنواع الأكثر طلبا في التصدير، ونقوم ببيع الأنواع المحلية عن طريق المزاد العلنى فى أول اليوم وآخره بعد جنيها من الأشجار، وتجتمع التجار فى الشوادر لشراء المانجو عن طريق المزاد العلنى.

موسم المانجو بأسيوط (8)
موسم المانجو بأسيوط (8)


 

موسم المانجو بأسيوط (9)
موسم المانجو بأسيوط (9)


 

موسم المانجو بأسيوط (10)
موسم المانجو بأسيوط (10)


 

موسم المانجو بأسيوط (11)
موسم المانجو بأسيوط (11)


 

موسم المانجو بأسيوط (12)
موسم المانجو بأسيوط (12)


 

موسم المانجو بأسيوط (13)
موسم المانجو بأسيوط (13)


 

موسم المانجو بأسيوط (14)
موسم المانجو بأسيوط (14)


 

موسم المانجو بأسيوط (15)
موسم المانجو بأسيوط (15)


 

موسم المانجو بأسيوط (16)
موسم المانجو بأسيوط (16)


 

موسم المانجو بأسيوط (17)
موسم المانجو بأسيوط (17)


 

موسم المانجو بأسيوط (18)
موسم المانجو بأسيوط (18)


 

موسم المانجو بأسيوط (19)
موسم المانجو بأسيوط (19)


 

موسم المانجو بأسيوط (20)
موسم المانجو بأسيوط (20)


 

موسم المانجو بأسيوط (21)
موسم المانجو بأسيوط (21)


 

موسم المانجو بأسيوط (22)
موسم المانجو بأسيوط (22)


 

موسم المانجو بأسيوط (23)
موسم المانجو بأسيوط (23)


 

موسم المانجو بأسيوط (24)
موسم المانجو بأسيوط (24)


 

موسم المانجو بأسيوط (27)
موسم المانجو بأسيوط (27)


 

[ad_2]

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا لتصلك آخر الأخبار والتحديثات مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.