التعليم توقع بروتوكول تعاون لإطلاق مدرسة للتكنولوجيا التطبيقية

1

[ad_1]

20220905060227227


شهد الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، اليوم، توقيع بروتوكول إنشاء مدرسة نهضة مصر للتكنولوجيا التطبيقية لدعم تأهيل وتنمية مهارات العمالة في قطاعي السياحة المستدامة والفندقة.


 


ووقع البروتوكول الدكتور محمد مجاهد نائب وزير التربية والتعليم لشئون التعليم الفني، والأستاذ محمد إبراهيم رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات نهضة مصر للنشر، بحضور عدد من قيادات التعليم الفني في الوزارة، وقيادات شركة نهضة مصر للنشر.


 


وأعرب الدكتور رضا حجازي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، عن سعادته بتوقيع هذا البروتوكول، مشيرًا إلى ما تقوم به الوزارة من جهود من أجل تطوير وتحسين جودة التعليم الفني ومخرجاته من العمالة الفنية المؤهلة والمدربة على أحدث التقنيات المطبقة بمختلف دول العالم، مما يجعل الطالب مؤهل بشكل كلي للالتحاق بسوق العمل فور تخرجه، مما سيسهم بشكل كبير في تقليل نسبة البطالة بمصر، ورفع عجلة التنمية الصناعية، والتي بدورها ستؤثر على الاقتصاد القومي.


 


وأكد حجازي، أن الوزارة تولي اهتمامًا كبيرًا بالتعليم الفني والعام على السواء، وتسعى إلى تطبيق رؤية الدولة المصرية 2030، والتي تستهدف إتاحة التعليم والتدريب للجميع بجودة عالية دون التمييز، وفي إطار نظام مؤسسي، وكفء وعادل، ومستدام، ومرن، وأن يكون مرتكزًا على المتعلم والمتدرب القادر على التفكير والمتمكن فنيًا وتقنيًا وتكنولوجيًا.


 


وفي هذا الصدد قال الدكتور محمد مجاهد، نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، إن هذا البروتوكول يستهدف تطوير مدرسة الهرم الثانوية الفندقية المشتركة، التابعة لإدارة الهرم التعليمية، بمحافظة الجيزة، وتحويلها إلى مدرسة نهضة مصر للتكنولوجيا التطبيقية، والتي سيتم بدء الدراسة بها بالعام الدراسي 2023-2024، وستضم المدرسة مركز تدريب مهني سيقدم برامج تدريبية ودورات مهنية ودبلومات لمهن جديدة وتخصصات متعددة، وسيتم تطوير المناهج الدراسية بالمدرسة وفق منظومة الجدارات، وإتاحة فرص تدريبية للطلاب بمجال تخصص المدرسة، ومكافآت مالية أثناء فترات التدريب العملي، بالإضافة إلى تقديم خدمات الإرشاد والتوظيف للطلبة خلال فترة الدراسة، وتوفير تدريبات تقنية على أعلى مستوى للمعلمين، وحوافز مادية مرتبطة بالأداء.


 


وأوضح مجاهد أنه سيتم إتاحة التقدم لطلاب الإعدادية للالتحاق بمدرسة الهرم الثانوية الفندقية المشتركة بدءًا من العام الدراسي 2023-2024، وإتاحة التقدم للالتحاق بمدرسة نهضة مصر للتكنولوجيا التطبيقية، وذلك مع الحفاظ على حق جميع طلاب مدرسة الهرم الفندقية في استكمال دراستهم حتى يتم تخرجهم بشكل كامل من المدرسة وحصولهم على شهادة الدبلوم ولن يتم نقل أي طالب من طلاب المدرسة إلى أي مدرسة أخرى، فجميع الطلاب سواء في أعين الوزارة بغض النظر عن النظام التعليمي التابعين له.


 


وفي سياق متصل قال الدكتور عمرو بصيلة، رئيس الإدارة المركزية لتطوير التعليم الفني، ومدير وحدة تشغيل وإدارة مدارس التكنولوجيا التطبيقية، أن مدرسة نهضة مصر للتكنولوجيا التطبيقية الكائنة بمحافظة الجيزة هي المدرسة رقم 42 بمنظومة مدارس التكنولوجيا التطبيقية، وتعد أول مدرسة تكنولوجيا تطبيقية متخصصة في مجال السياحة المستدامة، والذي أصبح توجه عالمي تنتهجه العديد من الدول السياحية، حيث ترتكز السياحة المستدامة على تلبية احتياجات السائحين والصناعة والبيئة والمجتمعات المضيفة والاستخدام الأمثل للموارد البيئية والطبيعية، والحفاظ على البيئة، والمساعدة في الحفاظ على التراث الطبيعي والتنوع البيولوجيا، واحترام الأصالة الاجتماعية والثقافية للمجتمعات المضيفة، وتحقيق عمليات اقتصادية مُجدية طويلة الأجل.


 


وأشار إلى سعي الوزارة الحثيث نحو إدراج تخصصات جديدة تطبق لأول مرة بمصر بمدارس التعليم الفني، فعلى غرار السياحة المستدامة توجد مدارس تكنولوجيا تطبيقية متخصصة بمجال الذكاء الصناعي، والإنتاج الحيواني والداجني، وتكنولوجيا صناعة الحلي والمجوهرات، والكهرباء، وصيانة وإصلاح السيارات، والميكاترونيات، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وغيرهم من التخصصات التي يحتاجها سوق العمل المصري.


 


وقال الأستاذ محمد إبراهيم، رئيس مجلس إدارة مجموعة نهضة مصر، إن هذه الشراكة تمثل علامة فارقة في التزامنا المستمر تجاه العمل على رفع جودة التعليم وتنمية الإنسان المصري؛ لأنه الركيزة الأساسية لأي تقدم حقيقي، ومن هنا جاء حرصنا على دعم رؤية الدولة في النهوض بالتعليم الفني، وتعزيز دور القطاع الخاص في عملية التنمية الاقتصادية، وضمان دعم شبابنا بالمؤهلات والمهارات اللازمة للعمل في كل من الأسواق المحلية والدولية.


 


وأوضحت الأستاذة داليا إبراهيم، رئيس مجلس إدارة دار نهضة مصر للنشر، أن مجموعة نهضة مصر للنشر تعمل على بناء شراكات وتحالفات قوية مع القطاعين العام والخاص في مصر وعلى مستوى العالم، وقد وقع الاختيار على شركة تأهيل لتنمية مهارات التميز، العاملة في مجال التعليم الفني، لتتولى الإدارة التعليمية للمدرسة؛ لتقوم بتقديم أفضل البرامج التعليمية المبنية على أحدث التوجهات العالمية للمعايير التقنية وتوفير مهارات حياتية وسبل التعلم المستمر للقوى العاملة بهدف التكيف مع احتياجات سوق العمل المتغير.


 


وأضافت أنه سيكون للطلاب إمكانية الحصول على دبلومة دولية اختيارية، معترف بها فى الاتحاد الأوروبى من خلال Omnia Education Partnerships (OEP)، التابعة للحكومة الفنلندية، وسيتم توفير برامج لتعليم ريادة الأعمال، بما يعزز المهارات الإبداعية للطلاب والتي يمكن تطبيقها أثناء الممارسات العملية، ومن المخطط توفير أكثر من 1200 فرصة عمل للخريجين داخل أو خارج البلاد فى قطاع السياحة المستدامة، وذلك خلال السنوات الثلاث الأولى.


 


وتعد هذه الشراكة أولى المبادرات التي تهدف إلى دعم ومواكبة التوجه الدولي للاقتصاد الأخضر، ودمج المهارات التي يحتاجها هذا القطاع مع المهارات الرقمية الأساسية في العملية التعليمية؛ حتى يتم تخريج دفعات جديدة من الشباب تمتلك المعرفة والمهارات الخاصة باحتياجات الاقتصاد الأخضر والتقنيات الحديثة والمهام الوظيفية للمهن في سوق العمل.

[ad_2]

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا لتصلك آخر الأخبار والتحديثات مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.