الأنبا إرميا بمؤتمر تغير المناخ: أدعو لتكاتف العائلة البشرية لإيجاد حلول جذرية

0

[ad_1]

20220911040545545

قال الأنبا إرميا الأسقف العام رئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي خلال كلمتة بمؤتمر “تغير المناخ والاحتباس الحراري” والذي أقيم بالمركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي اليوم الأحد الموافق 11 سبتمبر 2022، ليس لدينا سوى عالم واحد ومنها لابد من تكاتفنا جميعا لوقف ما يهدد الوجود. 


 


وتابع أن من هذه المخاطر هو تغير المناخ والاحتباس الحراري وما ترتب عليه من تغيير في درجات الحرارة بسبب الأنشطة البشرية والتوسع في استخدام مصادر الطاقة البترولية والفحم والغاز، وما تنتجه من انباعاثات حرارية وغاز ثانى أكسيد الكربون وغاز الميثان.


 


وأسفر على تكوين طبقة عازلة لحرارة الشمس ومنها ارتفاع لدرجة حرارة الارض بنسبة 1.1 درجة مئوية خلال القرن التاسع عشر، بالاضافة إلى أن العقد الأخير منذ عام 2011 حتى 2020 كان الأكثر دفئا بتاريخ العالم.


 


وذكر أن هذا الأمر أثر بالسلب على ارتفاع نسبة الحرائق وانكماش بؤرة المياة وزوال عدد من البحيرات والانهار على مستوى العالم في الوقت الذي زادت في سقوط كميات كبيرة من الأمطار على دول غير مؤهلة لاستقبال هذه الكميات من المياة مما أدي لفياضات مدمرة، فضلا عما نتج من ذوبان الجليد القطبي.


 


وأضاف الأنبا إرميا أن كل ما ذكر وغيرها من عوامل مدمرة نتجت عن تغير المناخ والاحتباس الحراري وهو الأمر الذي دعا لمعظم دول العالم لتناول هذه القضية المصيريه والتي تهدد كوكب الأرض ودفعت العديد من الدول ومن ضمنها مصر لمناقشة هذه القضية وذلك خلال مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة لتغيرالمناخ (COP27 ) مصر، خلال الفترة من 7 – 18 نوفمبر 2022 والذي يقام في مدينة  شرم الشيخ. وسيعمل على تقدم المحادثات العالمية بشأن المناخ، وتعبئةالعمل، وإتاحة فرصة هامة للنظر في آثار تغير المناخ في أفريقيا.


 


ويأتى هذا المؤتمر لوعي وإدراك قيادتنا السياسية والرئيس عبد الفتاح السيسي لدور مصر الريادي في تنظيم هذا المؤتمر بمشاركة 192 دولة لمناقشة هذهالقضية والخروج بتوصيات هامة للحفاظ على العالم.


 


واختتم الأنبا إرميا بشكره للحضور من المتخصصين والخبراء من وزارات البيئة والتعليم العالي والبحث العلمي والذين حرصوا على خروج هذا المؤتمر بتوصيات هامة. 


 

[ad_2]

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا لتصلك آخر الأخبار والتحديثات مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.