الأكثر مبيعًا.. رحلة إلى القرن السابع عشر فى رواية روبرت هاريس “فعل النسيان”

0

[ad_1]

202209041215551555


تأتي الرواية التاريخية الصادرة حديثًا في الولايات المتحدة وأوروبا تحت عنوان “فعل النسيان” أو “act of oblivion” من المؤلف الأكثر مبيعًا البريطانى روبرت هاريس لتصف ببراعة واحدة من أعظم عمليات البحث في التاريخ: البحث عن اثنين من الإنجليز المتورطين في قتل الملك تشارلز الأول عبر رحلة ملحمية في براري نيو إنجلاند في القرن السابع عشر ومطاردة لا مثيل لها.


تبدأ الأحداث عام 1660 في إنجلترا حين استقل الجنرال إدوارد وصهره العقيد ويليام جوف سفينة متجهة إلى العالم الجديد، لكونهما هاربين ومطلوبين بتهمة قتل الملك تشارلز الأول فيما اعتبر بمثابة ذروة الحرب الأهلية الإنجليزية حيث حارب البرلمانيون الملكيين بنجاح من أجل السيطرة.


لكن بعد عشر سنوات من قطع رأس تشارلز، عاد الملكيون إلى السلطة، وبموجب أحكام “قانون النسيان”، فإن الرجال التسعة والخمسين الذين وقعوا على أمر إعدام الملك وشاركوا في إعدامه قد أدينوا غيابيًا بتهمة الخيانة العظمى، بعض هؤلاء، بمن فيهم أوليفر كرومويل، ماتوا بالفعل، وتم القبض على الآخرين قلة منهم سُجنوا مدى الحياة، لكن اثنين هربا إلى أمريكا بالقوارب وهما اللذان تدور حولهما أحداث رواية روبرت هاريس.


في لندن تم تكليف ريتشارد نايلر، سكرتير لجنة تتبع قتلة الملك في مجلس الملكة الخاص، بتقديم الخونة إلى العدالة، مع تقديم مكافأة كبيرة معلقة على رؤوسهم من أجل القبض عليهم أحياء أو ميتين.


تتسارع الأحداث بعد ذلك حيث يروى الكاتب تفاصيل عملية الهروب الصعبة، وطريقة تفاعل الهاربين الجنرال إدوارد وويليام جوف مع الحياة في الولايات المتحدة بعد تركهما لندن في أول رواية تاريخية لروبرت هاريس، وعلى مستوى الكتابة يمكن القول إن فعل النسيان هي رواية ذات سرد ممتع وشخصيات رائعة وقصة ملحمية حقيقية تروي تعتمد على ثلاثية الدين والانتقام والسلطة والتكاليف التي يتحملها أولئك الذين يدخلون تلك الدائرة.


 

[ad_2]

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا لتصلك آخر الأخبار والتحديثات مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.