أسباب فقدان الحمل المتكرر وطرق الوقاية

0

[ad_1]
202201061249564956


فقدان الحمل المتكرر هو الفقد غير المقصود لحملين متتاليين أو أكثر قبل الأسبوع العشرين، ويتم التعرف على هذه الحالات من خلال الموجات فوق الصوتية، أو اكتشاف الأنسجة بعد فقدان الحمل.


بمجرد تشخيص فقدان الحمل المتكرر يجب أن يخضع الزوجان لسلسلة من الاختبارات، بعضها خاص جدًا ويجب إجراؤها فى مختبرات متخصصة لتحديد السبب.


ووفقا لموقع thehealthsite معظم حالات فقدان الحمل ناتجة عن تشوهات صبغية أو وراثية يمكن أن تكون ناجمة عن البويضة أو الحيوانات المنوية أو الجنين المبكر.


ما يقرب من 10 إلى 15% من حالات الحمل تنتهى بالإجهاض؛ و80% من حالات فقدان الحمل يحدث فى الأشهر الثلاثة الأولى، فى غضون 0-13 أسبوعًا.


 


أسباب الإجهاض فى الفصل الأول والثانى والثالث


يمكن أن تؤدى عوامل مختلفة إلى الإجهاض فى الثلث الأول والثانى والثالث من الحمل، بعضها:


  • مشاكل الرحم

  • العوامل المناعية

  • الاضطرابات الهرمونية

  • تشوهات وراثية


 


الفصل الأول من الحمل


يمكن أن يحدث الإجهاض فى الثلث الأول من الحمل عندما يكون الرحم غير طبيعى، ويمكن أن يكون سبب الإجهاض هو نقص إمدادات الدم أثناء الحمل أو بسبب الالتهاب.


تولد بعض النساء برحم غير منتظم الشكل، ويصاب البعض بتشوهات الرحم بمرور الوقت، لتحديد سبب الإجهاض، ويجب إجراء تصوير ثلاثى الأبعاد للرحم بالموجات فوق الصوتية.


قد تلعب مناعة المرأة أيضًا دورًا حيويًا فى فقدان الحمل المتكرر، ويمكن أن يتسبب مرض السكرى وأمراض الغدة الدرقية، على سبيل المثال، فى فقدان الحمل بسبب الاختلالات الهرمونية، وقد يتأثر فقدان الحمل أيضًا بتشوهات تخثر الدم لدى الأم.


وتساعد الاستشارة المناسبة قبل الحمل وأخذ التاريخ التفصيلى فى هذه الحالات الأطباء على اكتشاف السبب وتصحيحه.


 


الفصل الثانى أو الثالث


يحدث الإجهاض بين 13 و20 أسبوعًا من الحمل فى الثلث الثانى أو الثالث من الحمل، ويمكن أن يحدث بسبب أمراض المناعة الذاتية، أو تشوهات الرحم، أو عدوى سطحية فى الرحم أو عنق الرحم، ما يؤدى فى بعض الأحيان إلى ولادة مبكرة.


 


الإجهاض المتأخر


يحدث الإجهاض المتأخر بسبب انفصال المشيمة لأسباب طبية عديدة، والتى يمكن أن تتكرر بمعدل مرتفع جدًا فى وقت لاحق من الحمل.


 


الوقاية


على الرغم من أن سبب الإجهاض غير واضح فى كثير من الأحيان، يمكن معالجة العديد من عوامل الخطر المحددة مسبقًا أو القضاء عليها، على سبيل المثال تناول نظام غذائى جيد ومتوازن، وتقليل تناول الكافيين وفقدان الوزن قبل الحمل حال زيادة الوزن أو السمنة، والبقاء نشيطًا، وعدم التدخين، أو تناول مواد غير مشروعة يمكن أن يقلل من فرصة الإجهاض.


 


تخطيط ما قبل الحمل


التخطيط والدعم قبل الحمل الذى يمكن تقديمه هو الحصول على لقاح الأنفلونزا أو اللقاح، بالإضافة إلى العلاجات لأى حال مزمنة أو طبية أخرى قد تكون لديك، مثل ارتفاع ضغط الدم أو الصرع أو السكرى أو أمراض المناعة الذاتية .

[ad_2]

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا لتصلك آخر الأخبار والتحديثات مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.